السبت، 30 نوفمبر، 2013

عتاب .....



نت لا تستطيع ان تعاتب سوي من تحب ...
ولأنني أحبك  عاتبتك ...
تعاتبنا ....تناقشنا ...تشاجرنا ....تخاصمنا...
وبقيت وحدي انتظر ....
هل سيتصل الآن ....
ولم يتصل ....
بعدما مرت الليلة بنوم متقطع واضغاث احلام  ...
جذبت هاتفي ...لعله اتصل وانا لم اسمع الرنين
لكنه لم يكن قد فعلها
صعب أن يكون شخصان عنيدنا ..حساسان  ...متخاصمان.... يفكر كل منهما ف الاخر ...
يفكر هو ....لماذا لا تتصل هي ..فهي المخطئة ولابد أن تتصل لتصالحني ...
وتفكر هي ...لماذا لا يتصل هو فهو المخطيء  ولابد ان يتصل هو ...ثم أن هو الرجل ولابد ان يتصل هو ...فكرامتي لا تسمح ان اتصل  واصالحه...فالنساء لا يتصلن بل الرجال الذين يتصلون ...
هو ....كرامتي فوق كل شيء ......فكيف لا تتصل هي ...
تجلس هي تنتظر ...وعندما يتعالي رنين هاتفها  تجري مسرعة ....ولا يكون هو المتصل
ويجلس هو .....ويحاول ان ينسي  انتظاره لها ان تتصل ....فيمر اليوم بين انتظاره ....وانتظارها ...

الجمعة، 29 نوفمبر، 2013

لم يعد ممكن ....




لم يعد ممكن أن أحلم بك
فأنت لم تعد تريد الحضور لــ احلامي  مثلما مضي
لم تعد أنت فارس الاحلام المنتظر
لم تعد أنت ذلك الحلم  الطفولي
لم تعد براءتك  ممكنة
فمن يجرح من يحب ....
لا يكون بريئا
لم يعد ممكن أن أشتاق إليك
فأنت  لم تعد تشتاق ...
 وحتي الاشتياق  معك لم يكن ذو معني
لم يعد ممكن ان أتمني  رؤياك
فأحيانا تكون الرؤية مشوشة  تحتاج لمنظار
لم يعد ممكن أن  أتفوه بإسمك
فأنا قد كرهت كل الاسماء
لم يعد ممكن أن أقولها .....أحبك .....
فحتي كلمة الحب أصبحت بلا احساس

الأحد، 17 نوفمبر، 2013

احساس.....1



0
تخشي أن تعطي نفسها فرصةاخري للتجربة
تخشي أن تضع ثقتها ف شخص ما
يخذلها
1
احساس بالرهبة يتملكها  عندما تنظر إليه
لماذا تشعر أن عيناه تشبهان ...عيني....معذبها
لماذا لا تسطتيع ان تنساه
2
لم أعرف أنني قد أحبك بتلك الطريقة ....
لكنني اندهشت من قلبي .....إذ أحبك 
3
4
ان كنت تمنيت مرة أن أعرف طبيعة عملك  بكل تفاصيلها ....
الآن أتمني أن لم أسألك ذلك السؤال .....
فأنا أعرف أن كل حياتك عمل ....
وليس لي وقت الا ...المستقطع  فقط
5
تعترف أنت بذكائي .....
لكن لا أدري لما تستخف به أحيانا ....
6
الم أقل لك من قبل  أني سريعة التأثر 
لكني لست هشة كما تقول
لهذا .....
إستعد ....
فأنا غاضبة ....جدا

السبت، 16 نوفمبر، 2013

احساس ....0



0
كانت كل مرة  تشاهد  الاشياء التي شاهداها معا
فتدمع عيناها
ويختنق  صدرها بأنفاسها من الحزن ....
الآن
تشاهد تلك الاماكن التي شهدت  حبهما
كأنها  تراها لأول مرة
جميلة وممتعة ...
لكن بدون ذكري....
حزينة أو سعيدة 
1
لماذا تختذل الحب في كلمة أحبك
لماذا لا تبرهن لي حبك بأشياء أخري
لماذا تختذل الكلمات في كلمة واحدة
وهل الحب كلمة  فقط وحيدة....؟؟!!
ما أتعس الحب الوحيد ....
وما اتعسك من حبيب....
2
أشعر كأنك  في مأزق ....
قلبي  من يشعر  ...
فأنا بعدك لم أعد أشعر...
قدمي تسوقني إلي  مكاننا الآثير .....
فأجدك هناك ...
تهنأ  بكأس حبك....
فعرفت أن قلبي .... في مأزق ....
3
لماذا يمسك المحبين لبعضهم السيف ...؟
لماذا  لا تنتظر وتسمع  ما أريد أن أقول....
لماذا لا تعطيني فرصة ....
أتذكر.....
دوما أعطيك فرصة لتبرر لي غيابك ...انشغالك ....نسيانك...
فلماذا لا تعطيني فرص مثل......تلك
0
احيانا لا يعني الاشتياق .....الاشتياق
واحيانا لا يعني الآلم ...الآلم
وأحيانا كثيرة لا يعني القتل ...مزيج الالم والدم ...
فهناك قتل  أشد من غرس سيف في قلبك

الأربعاء، 6 نوفمبر، 2013

خذلان .....!





أحكي لها عن ذلك الذي خذلني
يوما ما
ذلك الذي أحببته يوما
واتناسي أن أحكي لها
عن ذاك الذي
خذلته
بل وكسرت قلبه
يوما ما
1
أحكي لها عن ذلك الذي
يزعجني بإتصالاته أوقات نومي
واتناسي أن أذكر لها عن ذلك الذي
 قال قصيدة غزل عن وداعتي وقت نومي
2
أحكي لها عن ذلك الذي
 يعشق عيوني وقت 
فرحتها
واتجاهل الحكي عن ذلك الذي
 أدمعها 
3
احكي لها عن ذلك الذي هجرني 
وعاد 
من جديد يحاول استرضائي
ولم احكي لها عن ذلك الذي
حاولت الرجوع إلية
 4 
أحكي لها خذلانهم لي 
وأتجاهل الحكي لها عن خذلاني لهم
هل  من شعر يوما بــ خذلان من أحب 
قادر علي أن ينسي من قام بخذلانهم ....؟!!
 

الثلاثاء، 5 نوفمبر، 2013

الوان من الحب




 0
اعرف صوتك من بين ملايين الاصوات 
فيكفي ان تهمس باسمي لأتعرف عليك مهما باعدت بيننا المسافات 
ومهما تشوش الاتصال 
وانقطعت خطوط الهاتف
اشعر بصوتك
وأتعرفه
@
يقول " وحشتيني "
تقول "......."
يقول " لماذا لا تقوليها مرة  واحدة...؟ "
الا يكفي ان تشعر بها 
بــ نظرات عيني 
بأنفاسي التي تنقطع عندما تقولها 
بصمتي الذي يذوب خجلا وقتها
 #
أريد أن أقبلك ....
يقولها بهمس ....
ويتبع قوله  بفعلته الرقيقة ....
يهمس أحبك...
واتسائل ....
لماذ كانت القبلة دوما  تعبيرا عن الحب ....؟!!!


انتظار ...!


مع اقتراب لحظة فرح
يقترب الخوف مني
لا تدعني انتظر
فكل انتظار ليس  انتظار
فيوم انتظار يكون بشوق
ويوم انتظار يكون بخوف

الأحد، 3 نوفمبر، 2013

بيني وبينك



بيني وبينك
 اطلال عشق  ثورية 
امطار صيف  بحرية 
بيني وبينك
محيطات 
 ومسافات غير مرئية 
بيني وبينك
قلب  متعب 
ومشاعر غير ....
بيني وبينك
ضياع وهروب 
ودروب 
 غير منتهية 
بيني وبينك 
ضلال
تيه 
خوف
وآلام 
غير منسية  


يننا
مسافات
محيطات
فراغات
غير منتهية
لكن
بيننا
احلام
وأمال
موصولة
بروابط قوية
  #سألتك#حبيبي #لوين #رايحين#خلينا#خلينا#وتسبقنا#سنين


السبت، 2 نوفمبر، 2013

دموع



تشعر بالضياع بمنتصف الطريق
تجد امامك اكثر من طريق
تحتار ....
ايهم تختار
لا تجد بجوارك احد
تجلس تبكي علي حالك....
ولا تدري لما الدموع تأبي أن تتجمع في مقلتيك  تبكيك
#
تري من تحب يكسر قلبك
مرة تلو الاخري
لا تستطيع أن توقفه عن كسر قلبك
وتتحجر دموعك
@
احيانا تكون الدموع
غارقة بالفرحة
لكنها غالبا ما تكون
  مليئة بالألم
@
هل تعتقد أن هناك من / ما يستحق  دموعك
يستحق أن تبكي عليه
وأن تحزن من أجله

الجمعة، 1 نوفمبر، 2013

رسالتي الاخيرة



ترددت كثيرا قبل أن أكتب لك رسالتي هذه , لكني ف النهاية كتبتها لأنها قد تصلك بوقت أنت تكون هناك ...وانا أكون هنا 
ولكني مع أخر ترددي وجدتني أكتبها لك 
لا أعرف إذا كنت قد قرأت رسائلي السابقة  أم لا 
أيهمني حقا أن تقرأها ...؟!!!
لا أدري 
فقد كتبها وقت غضب وكتبت أشياء قد أكون ندمت عليها  فلم أحب أن اقولها لك أبدا ولا أحب أن تقراها 
أعرف انك الآن قد بنيت  عالما جديدا  لست أنا من ركائزه
ولكني اتمني ان تكون ركيزتك أنت  أقوي 
أتعلم لقد قصصت شعري  أعرف أنك تحبه طويلا 
لكن ماذا افعل وأنت الآن  " لست لي "
فما كان مني الا ان قصصته حتي لا أتذكرك
ولكن شعري كان يأبي هذا ويتربص بي ...فكان ينمو بسرعة ويطيل  خصلاته بشكل  سريع   كحبك الذي كان ومازال ينمو بداخلي  كلما قطعته 
كنت كلما تهيأت للنوم وتوسدت خصلات شعري الوسادة تذكرت كلماتك  " اتمني اليوم الذي سأفتح  فيه عيني اجدك بين ذراعي  وشعرك يفترش  وسادتي  " 
ولم يأت ذلك اليوم ....أبدا
ولم أتقبل فكرة أن  يكون شعري مفترش وسادة غير وسادتك أو ذراع غير ذراعك
أتدري ....لقد مرت أيام  كنت اشعر بأن الثواني بها لا تمر ....
الآن قد مرت سنوات .....وما زلت ارسل لك رسالة تلو الاخري ...
ومازلت انتظر الرد ....الذي لا يجييء
أتدري .....الآن فقط بعد كل تلك السنوات وكل ذلك العذاب  قررت أنه قد أن الآوان أن يكون لي حياتي الخاصة  وأسرتي التي تمنيتها معك يوما من الايام ...
أريد أسرة صغيرة جميلة سعيدة حلمت بها كثيرا ...بجواري رجل يعشقني ....اعرف انني لا احبه ولكني احترمه ....اسمعك تقول ان تفكيري تغير كثيرا فأنا التي تشدقت كثيرا بوجود الحب كعامل اساسي  ليتم زواجي  ولكن من قال اننا نبقي علي مبادئنا طوال الوقت  ومن قال ان الدنيا تتغير ونحن لا نتغير ....وقلوبنا تبقي كما هي من قال هذا 
فحتي القلوب تتغير ...والحب يتغير 
واليوم أصبحت مختلفة  عن ما كنته يوما معك
اليوم صارت عيناي ملونتين بالاخضر الذي يعكس لونهما الصافي  وشفتاي بدون لون عليهما  فحتي تكون القبلة لذيذة لابد ان تكون بدون الوانا اصطناعية 
اليوم سيصبح شعري ملك غيرك ...يتوسد وسادته وينام علي كتفيه..ستكون شفتاي  منطبقتان علي شفاه  أخري ..بدون الوان 
اليوم ........ يوم زفافي ....
لكن.....
من قال ان كل شيء قد نتمناه  ونخطط له يحدث كما خططنا له
لماذا تصر أقدارنا علي أن تبقينا تعساء
فها أنا  قد علي قيد خطوة من تحقيق بعض أحلامي .....
لأجدني مصلوبة  علي جدار الروح  أعاني من أمنية أصبحت مستحيلة 
لماذا تكون علي قيد لحظة من السعادة تكتشف أنك علي بعد فيمتوثانية من التعاسة ....والموت 
لم نسأل أنفسنا يوما لماذا نرتدي الآبيض في الفرح .....ونرتدية في الموت أيضا 
هل تعلم أن يوم زفافي ...كان يوم وفاتي  ....
أرتدي الابيض ....أنتظره....ليأخذني لجنة عشق ....
فــــ أقع ...في مصيدة المرض اللعين .....
كنت تقول لي دوما " ستكونين أجمل"  ماما  " في الوجود ....أريد أن ننجب بنت لها نفس عيناك وشفتاك "
اليوم لن يكون لي  بنت ...ولا ولد....ولن اكون يوما  أجمل " ماما " في الوجود ....
فذلك الحلم ذهب سدي ....ولن يعود 
أتدري ....
لقد عانيت كثيرا عندما علمت بمرضي ....ليس للألام التي اعانيها ...بل لأنني لن أكون أم بيوم من الآيام  لن اعرف معني تلك الغريزة الرائعة  ولن امارسها  أبدا....
اليوم سأدخل غرفة العمليات لأجري  استئصال  لذلك الجزء مني .....الذي لن أكون بعده أم ..أبدا 
أتدري ...لقد رفضت في البداية  أن أجري العملية ....كنت أريد أن أكون مثل كل النساء ....أم 
ثم فكرت ..الآن لقد أصبحت لغيرك....فكيف أكون ام لغير  أبناء منك ....
أتدري ....أفكر أنه لو كنا سويا وحدث هذا لنا ما كنت قد  واقفت علي اجراء العملية أبدا ...
أتدري ....أتمني أن أراك  قبل دخولي غرفة العممليات ....لالالالا  سأشفق عليك ...خوفك علي سيخيفني أكثر  من العملية 
لكني أتمني أن أفتح عيني أراك جواري ....بابتسامتك...تمسك يدي ....تطمئنني أنه  كان مجرد حلم ...بل كابوس ...وأننا مازلنا هناك  في ذلك العالم سويا ....
أتدري .....
أخشي ما أخشاه أن أموت ولا أراك للمرة الآخيرة 
أتدري ...لقد ........اشتقتك كثيرا جداااا
أتدري ....
قد تصلك رسالتي هذه متأخرة جداااا
لآنني اذا كنت قد قررت أن تكون هذه رسالتي الآخيرة إليك 
لم أقررر بعد ....هل أرسلها أم ......؟؟؟
" انتهت  الرسالة " 

السؤال .... لو عرفت انه أخر يوم لك في الحياة  ماذا ستفعل ....؟ 
سؤال صعب ....لكني فكرت فيه كتير جداااا
بالنسبة لي  لو عرفت ان اخر يوم لي ف الحياة  هحاول اني  اصالح اي حد زعل مني  وهصلي وأدعي لكل الي بحبهم