الاثنين، 30 ديسمبر، 2013

بيني وبينك .....1



بيني وبينك مساحات أشجار خضراء ....
وعندما يأتي الخريف تجف روحي 
... تشتاق ....لنبع  ماؤك
بيني وبينك ...
أيام من العمر ....
تزف ضحكاتها .....
وعندما تصمت الضحكات...
يختنق صوتي
بيني وبينك....
أمطار شتاء....
ودفء معطف...... 
لم يجف من ثلج يناير بعد ...
بيني وبينك....
شهور  السنة كلها ....
لكن يومك ويومي ...
لم يحن بعد....
بيني وبينك...
كذب وصدق ...حب وكره
وصال وفراق 
اشتياق .....بغير لقاء 
بيني بينك....
شمس  شتاء ....
تزاحم السحاب ...
وعندما يأتي المطر ....
تخاف وتهرب ....
وتترك ساحة القتال ...
بيني وبينك...
صفحات بيضاء ...
واقلام وردية وخضراء....
وعندما تكتب أنت ....
أنتظر ....امتزاج الالوان 
بيني وبينك....
قلب تائه
وعيون مغمضة 
وأذن مطموسة
وشفاة متعبة 
فالقلب ينتظر...أن يستمع لدقات قلبك
والعين تشتاق لرؤيتك
والاذن تخفق لسماع صوتك
وشفاهي ....تنتظر 
وانت بالبعد  لا تأبه 
ولا حتي  تشتاق وتنتظر 


الأربعاء، 18 ديسمبر، 2013

هل تفعلينها .....


كنت مريضة خلال الايام الماضية   و كانت وسيلتي للتسلية هي التليفزيون
فرصتي هي انني  كنت في كل مرة اشاهد فيلم " بنتين من مصر " في أخر مشهد  ...
هذه المرة شاهدته من البداية ....بسبب مرضي
وبداية لابد منها  يجب ذكر قصة الفليم باختصار  .... وهي قصة كثير من فتيات مصر للأسف ...العنوسة وتأخر الزواج   من خلال قصة فتاتين بنات عم ......
وحتي لا اطيل ولأدخل في صلب الموضوع  إحدي الفتاتين تعرفت بشاب  واعتقدت ان الدنيا قد اصبحت وردية ولكنها لم تكن وردية بل تستورد عليها ..اي تدعي اللون الوردي ....فالفتي شكاك لأبعد حد ممكن
زينة ...وإياد نصار ....الفتي والفتاة ....الفتاة تريد ان تتزوج والفتي يشك في  ان تكون أي فتاة وصلت لسن الثلاثين ومازالت عذراء ...!!!
شكوكه وصلت به بالنهاية ليطلب منها أن  تقوم بكشف يثبت عذريتها .....!!!
وبرغم اعتراضها في البداية  واعتراض اهلها وابنة عمها ....الا انها تحت الحاح فكرة الزواج وافقت .....بالنهاية لم تتزوجه لانه شكاك جدا ولا يثق ف اي فتاة ....!!

السؤال ............
أنت يا فتاتي هل لو تخطي بك العمر وخفتي أن يرحل القطار من المحطة _ محطة الزواج _ ...هل لو جائك من يريد الزواج ولكنه يريد اولا التأكد من عذريتك وطلب منك أن تقومي بهذا الكشف ...هل تفعلينها ...؟
 قبل الاجابة عن السؤال أحب أن أعرض بعض الاراء هنا  _ أراء رجولية _  ثم رأي أنا بالأخير وأنتظر أرائكم فأنا
كنت بحب دايما أسأل أي شاب  بعرفه معرفة شخصية ووثيقة السؤال ده " لو اتجوزت  ويوم الفرح اكتشفت ان عروستك مش عذراء هيكون رد فعلك إية ؟ "
* محمد1
أعتقد أن محمد كان أصدق انسان عرفته  برغم ان معرفتنا كان فيها شوية لخبطة وتعقيدات ...
لما سألت محمد السؤال ده كانت اجابته جميلة أوووي  " انا  أكيد هتصدم  , بس أكيد هحتاج تفسير منها , لو هي مالهاش ذنب أكيد هسامحها بس الي مش هيكون مريحني  انها من الاول  خبت عليا كان المفروض تقولي وانا ساعتها كنت  هقف جنبها ومش هتخللي عنها , لكن تخبي عليا لغاية ما نتجوز ده الي مقبلوش ....
جايز يكون الكلام الاخير ده منطقي جداااا
* محمد 2
لا طبعا مقبلش وهطلقها علي طول  لانها فرطت ف شرفها ....
سألته حتي من غير ما تسألها ده حصل ازاي  ؟ ما جايز تكون مظلومة ...!!!
لالالالا يا بنتي  اللي تعمل كدة مرة سهل تعمله كتير 
* محمد 3
مش عارف  الصراحة بس هتصدم جدا لكن مش عارف هيكون رد فعلي إية ...بس الاكيد اني هكون مضايق جدااا ومش هقدر اكمل معاها....
* محمد4 
ومين قالك اني هتجوز اي واحدة من غير ما أعرف تاريخ حياتها كله .....لالالا انا مينضحكش عليا ...
_ وانت لية بتقول انه بينضحك عليك ما جايز البنت متعرفش اصلا انها فقدت عذريتها 
_ ازاي يعني متعرفش لا  بتكون عارفة 
_  ممكن يكون حصل وهي صغيرة ومفهمتش  اية الحكاية 
_ لا البنات بيعرفوا  ...متجادليش  يا رحاب وتدافعي عن البنات الي بالشكل ده لانهم ميستاهلوش ...
محمد 5 
بالرغم من التكنولوجيا  والعلم والتقدم الذي وصلنا إلية الا ان عقولنا مازلت كما هي ...بدائية  والرجل الشرقي عموما والرجل المصري خصوصا  يبحث عن العذرية كأنها قدس الاقداس , لهذا لا يتزوج من كانت علي علاقة به وفقدت عذريتها معه  ويتزوج من أخري لم تفقد عذريتها بعد وقد تكون من تزوجها فقدت عذريتها من قبل   ولكنها أجرت عملية  وما اسهل هذه العمليات الان  ولكن هي أمامه عذراء الآن ....أنا أريدها عذراء
**هكذا هي رودود أفعال الرجال  يا عزيزاتي  .... وليس كل الاراء مثل رأي محمد رقم واحد فهو رأي لا يمثل سوي واحد ف المليون من الرجال
النسبة ألاكبر منها  تلقي اللوم عليك ولا يريدون تفسيرا  فقط يديرون رؤوسهم  وينئون  عنك....
بالنسبة إلي ....اذا قال لي هذا سأقول له بكل بساطة  إفعلها أنت أولا ....أثبت لي أنك مازلت نقي وبتول ولم تفقد عذريتك أنت أيضا لنذهب سويا للطبيب الذي يثبت لي انك مازلت طاهرا وأذهب أنا معك لطبيبة لتثبت لك انني مازلت طاهرة ...؟
فنحن أمام الله سواء  .....فلماذا لا نكون امام انفسنا كذلك...؟!!
ولكني ان طلبها مني احد لن افعلها أبدا  ومن يشكك في من الاساس لا أريده حتي ولو كان أخر رجل بالعالم 
الآن رأيكم يا شباب...ورأيكم يا فتيات

الأحد، 15 ديسمبر، 2013

الاصدقاء...



من هم أصدقائك....؟
لا أحتاج إلي اجابتك ......فأنت الذي تحتاج.....فأنا لا أقتنع بأن هناك صديق /ة وفي /ة صدوق /ة طيلة العمر والا ما كان ضرب به /ها  المثل انه /ها من المستحيلات الاربع
انظر إلي نفسك .... هل صديق طفولتك هو صديق صباك ...شبابك...نضجك ...وشيخوختك
صديقك بالمدرسة الابتدائية ...الاعدادية ....الثانوية ....الجامعة....العمل .....القهوة ...البيت
اصدقاء المراسلة.....والصحف والمجلات...اصدقاء  البرامج الاذاعية والتليفزيونية ....
اصدقاء اصدقاء اصدقاء...
بل انظر إلي ايميلك..ولنبدأ بالياهو ....
من كان صديقك  عندما استخدمت الياهو لأول مرة...؟ من كان يكلمك عليه باستمرار ... من كان ينتظر ان يجدك اونلاين ليتحدث إليك .......
لنمر قليلا بالهوت ميل ....
الذي  انشئته للأصدقاء المقربين .....
من يا تري  بقي منهم علي اتصال بك....
الفيس بوك....
اصدقاء الياهو والهوتميل اللذين تحولوا للفيس بوك....
هل اصدقائك في بداية معرفتك بالفيس مازلوا هم أصدقائك....؟
أم تغيروا كما تغير أصدقاء الطفولة والصبا والشباب
كل مرحلة عمرية لها أصدقاء .....هكذا يقولون ...
هل كل مكان  وله أصدقائه ....
فلنسمي إذن زملاء العمل أصدقاء ....وزملاء الجامعة أصدقاء ....إلخ
لماذا أصبحت الصداقة عملة نادرة ..... واصبح الاصدقاء فقط  بمن يتذكر الآخ بكومنت أو لايك أو تاج فوتو  
لم تعد هدية عيد الميلاد أو النجاح سوي  صورة افتراضية علي الموبايل ....علي الفيس او بلوجر او حتي جوجل بلس
من هم أصدقائك....
سؤال .... تعرف اجابته عندما  تضع صورة طفلك علي الفيس لتجد ان كل من علق عليها  زملاء  وزملاء الزملاء ....وبعض من تعرفهم وليس  بمستوي الاصدقاء ... الاصدقاء الذين عشت معهم تلث عمرك وقلتم عبارات بلاغية عن ان لا شيء سيفرق بينكم حتي الزواج والعمل والانشغال بالحياة ....أصدقاء إلي الابد...لم يعد يذكرك أحد منهم حتي بتعليق علي صورة طفلك... هل انشغلوا إلي هذا الحد بحياتهم ...؟.!...ونسيوا  صداقتك..؟!!
سؤال ....هل الانشغال بالحياة قد ينسينا من كانوا يوما أصدقاء.....
هل التكنولوجيا  ووسائل الاتصال  السبب في تدني العلاقات الاجتماعية ...؟
ام اننا  نمر بكل مرحلة في منعطف لحياتنا  فنتخذ اصدقاء يشبهون تلك المرحلة   ففي الطفولة  ننتمني لمن هم مثللنا او يشبهوننا  او يتبعون لنا في اختياراتنا ....
ثم في الصبا نحاول ان نكتشف الآخر...فتتعرف علي  الجنس الاخر...وتتعرف علي من هم اكبر منك سنا لتقتدي بخبراتهم في الحياة ....
وهكذا ...كل مرحلة عمرية ....
ولكن هل معني هذا أن الاصدقاء فقط للمعرفة وللمصلحة الشخصية .....
فلننظر إلي أنفسنا أولا ...ثم إلي اصدقائنا .....
هل وفينا  لبعضنا البعض عهود الصداقة .....؟
وللحديث بقية ....
P.S
شكرا لكل من سأل عني في غيابي

السبت، 30 نوفمبر، 2013

عتاب .....



نت لا تستطيع ان تعاتب سوي من تحب ...
ولأنني أحبك  عاتبتك ...
تعاتبنا ....تناقشنا ...تشاجرنا ....تخاصمنا...
وبقيت وحدي انتظر ....
هل سيتصل الآن ....
ولم يتصل ....
بعدما مرت الليلة بنوم متقطع واضغاث احلام  ...
جذبت هاتفي ...لعله اتصل وانا لم اسمع الرنين
لكنه لم يكن قد فعلها
صعب أن يكون شخصان عنيدنا ..حساسان  ...متخاصمان.... يفكر كل منهما ف الاخر ...
يفكر هو ....لماذا لا تتصل هي ..فهي المخطئة ولابد أن تتصل لتصالحني ...
وتفكر هي ...لماذا لا يتصل هو فهو المخطيء  ولابد ان يتصل هو ...ثم أن هو الرجل ولابد ان يتصل هو ...فكرامتي لا تسمح ان اتصل  واصالحه...فالنساء لا يتصلن بل الرجال الذين يتصلون ...
هو ....كرامتي فوق كل شيء ......فكيف لا تتصل هي ...
تجلس هي تنتظر ...وعندما يتعالي رنين هاتفها  تجري مسرعة ....ولا يكون هو المتصل
ويجلس هو .....ويحاول ان ينسي  انتظاره لها ان تتصل ....فيمر اليوم بين انتظاره ....وانتظارها ...

الجمعة، 29 نوفمبر، 2013

لم يعد ممكن ....




لم يعد ممكن أن أحلم بك
فأنت لم تعد تريد الحضور لــ احلامي  مثلما مضي
لم تعد أنت فارس الاحلام المنتظر
لم تعد أنت ذلك الحلم  الطفولي
لم تعد براءتك  ممكنة
فمن يجرح من يحب ....
لا يكون بريئا
لم يعد ممكن أن أشتاق إليك
فأنت  لم تعد تشتاق ...
 وحتي الاشتياق  معك لم يكن ذو معني
لم يعد ممكن ان أتمني  رؤياك
فأحيانا تكون الرؤية مشوشة  تحتاج لمنظار
لم يعد ممكن أن  أتفوه بإسمك
فأنا قد كرهت كل الاسماء
لم يعد ممكن أن أقولها .....أحبك .....
فحتي كلمة الحب أصبحت بلا احساس

الأحد، 17 نوفمبر، 2013

احساس.....1



0
تخشي أن تعطي نفسها فرصةاخري للتجربة
تخشي أن تضع ثقتها ف شخص ما
يخذلها
1
احساس بالرهبة يتملكها  عندما تنظر إليه
لماذا تشعر أن عيناه تشبهان ...عيني....معذبها
لماذا لا تسطتيع ان تنساه
2
لم أعرف أنني قد أحبك بتلك الطريقة ....
لكنني اندهشت من قلبي .....إذ أحبك 
3
4
ان كنت تمنيت مرة أن أعرف طبيعة عملك  بكل تفاصيلها ....
الآن أتمني أن لم أسألك ذلك السؤال .....
فأنا أعرف أن كل حياتك عمل ....
وليس لي وقت الا ...المستقطع  فقط
5
تعترف أنت بذكائي .....
لكن لا أدري لما تستخف به أحيانا ....
6
الم أقل لك من قبل  أني سريعة التأثر 
لكني لست هشة كما تقول
لهذا .....
إستعد ....
فأنا غاضبة ....جدا

السبت، 16 نوفمبر، 2013

احساس ....0



0
كانت كل مرة  تشاهد  الاشياء التي شاهداها معا
فتدمع عيناها
ويختنق  صدرها بأنفاسها من الحزن ....
الآن
تشاهد تلك الاماكن التي شهدت  حبهما
كأنها  تراها لأول مرة
جميلة وممتعة ...
لكن بدون ذكري....
حزينة أو سعيدة 
1
لماذا تختذل الحب في كلمة أحبك
لماذا لا تبرهن لي حبك بأشياء أخري
لماذا تختذل الكلمات في كلمة واحدة
وهل الحب كلمة  فقط وحيدة....؟؟!!
ما أتعس الحب الوحيد ....
وما اتعسك من حبيب....
2
أشعر كأنك  في مأزق ....
قلبي  من يشعر  ...
فأنا بعدك لم أعد أشعر...
قدمي تسوقني إلي  مكاننا الآثير .....
فأجدك هناك ...
تهنأ  بكأس حبك....
فعرفت أن قلبي .... في مأزق ....
3
لماذا يمسك المحبين لبعضهم السيف ...؟
لماذا  لا تنتظر وتسمع  ما أريد أن أقول....
لماذا لا تعطيني فرصة ....
أتذكر.....
دوما أعطيك فرصة لتبرر لي غيابك ...انشغالك ....نسيانك...
فلماذا لا تعطيني فرص مثل......تلك
0
احيانا لا يعني الاشتياق .....الاشتياق
واحيانا لا يعني الآلم ...الآلم
وأحيانا كثيرة لا يعني القتل ...مزيج الالم والدم ...
فهناك قتل  أشد من غرس سيف في قلبك

الأربعاء، 6 نوفمبر، 2013

خذلان .....!





أحكي لها عن ذلك الذي خذلني
يوما ما
ذلك الذي أحببته يوما
واتناسي أن أحكي لها
عن ذاك الذي
خذلته
بل وكسرت قلبه
يوما ما
1
أحكي لها عن ذلك الذي
يزعجني بإتصالاته أوقات نومي
واتناسي أن أذكر لها عن ذلك الذي
 قال قصيدة غزل عن وداعتي وقت نومي
2
أحكي لها عن ذلك الذي
 يعشق عيوني وقت 
فرحتها
واتجاهل الحكي عن ذلك الذي
 أدمعها 
3
احكي لها عن ذلك الذي هجرني 
وعاد 
من جديد يحاول استرضائي
ولم احكي لها عن ذلك الذي
حاولت الرجوع إلية
 4 
أحكي لها خذلانهم لي 
وأتجاهل الحكي لها عن خذلاني لهم
هل  من شعر يوما بــ خذلان من أحب 
قادر علي أن ينسي من قام بخذلانهم ....؟!!
 

الثلاثاء، 5 نوفمبر، 2013

الوان من الحب




 0
اعرف صوتك من بين ملايين الاصوات 
فيكفي ان تهمس باسمي لأتعرف عليك مهما باعدت بيننا المسافات 
ومهما تشوش الاتصال 
وانقطعت خطوط الهاتف
اشعر بصوتك
وأتعرفه
@
يقول " وحشتيني "
تقول "......."
يقول " لماذا لا تقوليها مرة  واحدة...؟ "
الا يكفي ان تشعر بها 
بــ نظرات عيني 
بأنفاسي التي تنقطع عندما تقولها 
بصمتي الذي يذوب خجلا وقتها
 #
أريد أن أقبلك ....
يقولها بهمس ....
ويتبع قوله  بفعلته الرقيقة ....
يهمس أحبك...
واتسائل ....
لماذ كانت القبلة دوما  تعبيرا عن الحب ....؟!!!


انتظار ...!


مع اقتراب لحظة فرح
يقترب الخوف مني
لا تدعني انتظر
فكل انتظار ليس  انتظار
فيوم انتظار يكون بشوق
ويوم انتظار يكون بخوف

الأحد، 3 نوفمبر، 2013

بيني وبينك



بيني وبينك
 اطلال عشق  ثورية 
امطار صيف  بحرية 
بيني وبينك
محيطات 
 ومسافات غير مرئية 
بيني وبينك
قلب  متعب 
ومشاعر غير ....
بيني وبينك
ضياع وهروب 
ودروب 
 غير منتهية 
بيني وبينك 
ضلال
تيه 
خوف
وآلام 
غير منسية  


يننا
مسافات
محيطات
فراغات
غير منتهية
لكن
بيننا
احلام
وأمال
موصولة
بروابط قوية
  #سألتك#حبيبي #لوين #رايحين#خلينا#خلينا#وتسبقنا#سنين


السبت، 2 نوفمبر، 2013

دموع



تشعر بالضياع بمنتصف الطريق
تجد امامك اكثر من طريق
تحتار ....
ايهم تختار
لا تجد بجوارك احد
تجلس تبكي علي حالك....
ولا تدري لما الدموع تأبي أن تتجمع في مقلتيك  تبكيك
#
تري من تحب يكسر قلبك
مرة تلو الاخري
لا تستطيع أن توقفه عن كسر قلبك
وتتحجر دموعك
@
احيانا تكون الدموع
غارقة بالفرحة
لكنها غالبا ما تكون
  مليئة بالألم
@
هل تعتقد أن هناك من / ما يستحق  دموعك
يستحق أن تبكي عليه
وأن تحزن من أجله

الجمعة، 1 نوفمبر، 2013

رسالتي الاخيرة



ترددت كثيرا قبل أن أكتب لك رسالتي هذه , لكني ف النهاية كتبتها لأنها قد تصلك بوقت أنت تكون هناك ...وانا أكون هنا 
ولكني مع أخر ترددي وجدتني أكتبها لك 
لا أعرف إذا كنت قد قرأت رسائلي السابقة  أم لا 
أيهمني حقا أن تقرأها ...؟!!!
لا أدري 
فقد كتبها وقت غضب وكتبت أشياء قد أكون ندمت عليها  فلم أحب أن اقولها لك أبدا ولا أحب أن تقراها 
أعرف انك الآن قد بنيت  عالما جديدا  لست أنا من ركائزه
ولكني اتمني ان تكون ركيزتك أنت  أقوي 
أتعلم لقد قصصت شعري  أعرف أنك تحبه طويلا 
لكن ماذا افعل وأنت الآن  " لست لي "
فما كان مني الا ان قصصته حتي لا أتذكرك
ولكن شعري كان يأبي هذا ويتربص بي ...فكان ينمو بسرعة ويطيل  خصلاته بشكل  سريع   كحبك الذي كان ومازال ينمو بداخلي  كلما قطعته 
كنت كلما تهيأت للنوم وتوسدت خصلات شعري الوسادة تذكرت كلماتك  " اتمني اليوم الذي سأفتح  فيه عيني اجدك بين ذراعي  وشعرك يفترش  وسادتي  " 
ولم يأت ذلك اليوم ....أبدا
ولم أتقبل فكرة أن  يكون شعري مفترش وسادة غير وسادتك أو ذراع غير ذراعك
أتدري ....لقد مرت أيام  كنت اشعر بأن الثواني بها لا تمر ....
الآن قد مرت سنوات .....وما زلت ارسل لك رسالة تلو الاخري ...
ومازلت انتظر الرد ....الذي لا يجييء
أتدري .....الآن فقط بعد كل تلك السنوات وكل ذلك العذاب  قررت أنه قد أن الآوان أن يكون لي حياتي الخاصة  وأسرتي التي تمنيتها معك يوما من الايام ...
أريد أسرة صغيرة جميلة سعيدة حلمت بها كثيرا ...بجواري رجل يعشقني ....اعرف انني لا احبه ولكني احترمه ....اسمعك تقول ان تفكيري تغير كثيرا فأنا التي تشدقت كثيرا بوجود الحب كعامل اساسي  ليتم زواجي  ولكن من قال اننا نبقي علي مبادئنا طوال الوقت  ومن قال ان الدنيا تتغير ونحن لا نتغير ....وقلوبنا تبقي كما هي من قال هذا 
فحتي القلوب تتغير ...والحب يتغير 
واليوم أصبحت مختلفة  عن ما كنته يوما معك
اليوم صارت عيناي ملونتين بالاخضر الذي يعكس لونهما الصافي  وشفتاي بدون لون عليهما  فحتي تكون القبلة لذيذة لابد ان تكون بدون الوانا اصطناعية 
اليوم سيصبح شعري ملك غيرك ...يتوسد وسادته وينام علي كتفيه..ستكون شفتاي  منطبقتان علي شفاه  أخري ..بدون الوان 
اليوم ........ يوم زفافي ....
لكن.....
من قال ان كل شيء قد نتمناه  ونخطط له يحدث كما خططنا له
لماذا تصر أقدارنا علي أن تبقينا تعساء
فها أنا  قد علي قيد خطوة من تحقيق بعض أحلامي .....
لأجدني مصلوبة  علي جدار الروح  أعاني من أمنية أصبحت مستحيلة 
لماذا تكون علي قيد لحظة من السعادة تكتشف أنك علي بعد فيمتوثانية من التعاسة ....والموت 
لم نسأل أنفسنا يوما لماذا نرتدي الآبيض في الفرح .....ونرتدية في الموت أيضا 
هل تعلم أن يوم زفافي ...كان يوم وفاتي  ....
أرتدي الابيض ....أنتظره....ليأخذني لجنة عشق ....
فــــ أقع ...في مصيدة المرض اللعين .....
كنت تقول لي دوما " ستكونين أجمل"  ماما  " في الوجود ....أريد أن ننجب بنت لها نفس عيناك وشفتاك "
اليوم لن يكون لي  بنت ...ولا ولد....ولن اكون يوما  أجمل " ماما " في الوجود ....
فذلك الحلم ذهب سدي ....ولن يعود 
أتدري ....
لقد عانيت كثيرا عندما علمت بمرضي ....ليس للألام التي اعانيها ...بل لأنني لن أكون أم بيوم من الآيام  لن اعرف معني تلك الغريزة الرائعة  ولن امارسها  أبدا....
اليوم سأدخل غرفة العمليات لأجري  استئصال  لذلك الجزء مني .....الذي لن أكون بعده أم ..أبدا 
أتدري ...لقد رفضت في البداية  أن أجري العملية ....كنت أريد أن أكون مثل كل النساء ....أم 
ثم فكرت ..الآن لقد أصبحت لغيرك....فكيف أكون ام لغير  أبناء منك ....
أتدري ....أفكر أنه لو كنا سويا وحدث هذا لنا ما كنت قد  واقفت علي اجراء العملية أبدا ...
أتدري ....أتمني أن أراك  قبل دخولي غرفة العممليات ....لالالالا  سأشفق عليك ...خوفك علي سيخيفني أكثر  من العملية 
لكني أتمني أن أفتح عيني أراك جواري ....بابتسامتك...تمسك يدي ....تطمئنني أنه  كان مجرد حلم ...بل كابوس ...وأننا مازلنا هناك  في ذلك العالم سويا ....
أتدري .....
أخشي ما أخشاه أن أموت ولا أراك للمرة الآخيرة 
أتدري ...لقد ........اشتقتك كثيرا جداااا
أتدري ....
قد تصلك رسالتي هذه متأخرة جداااا
لآنني اذا كنت قد قررت أن تكون هذه رسالتي الآخيرة إليك 
لم أقررر بعد ....هل أرسلها أم ......؟؟؟
" انتهت  الرسالة " 

السؤال .... لو عرفت انه أخر يوم لك في الحياة  ماذا ستفعل ....؟ 
سؤال صعب ....لكني فكرت فيه كتير جداااا
بالنسبة لي  لو عرفت ان اخر يوم لي ف الحياة  هحاول اني  اصالح اي حد زعل مني  وهصلي وأدعي لكل الي بحبهم

الأربعاء، 30 أكتوبر، 2013

قهوة .......شيكولا


قبل ظهورك بــ حياتي كنت أدمن شرب القهوة المرة
استحلي مرارتها ....
أعشق رائحتها  المنعشة التي تنبه  حواسي
مع ظهورك بحياتي
أدمنت أكل  ذلك النوع  من الشيكولا
 كنت اعشقها لانها  فيها شيء منك ....
ناعمة  جدااا ورقيقة  من الداخل ....
ومغلفة بقسوة من الخارج
 ومع هبوب عاصفة بحياتنا
أدمنت شرب القهوة المرة مع أكل الشيكولا
لعل حلاوة الشيكولا تخفف مرارة القهوة  ....
كنت استمتع برائحة القهوة  وأنتظر أن تنبهني  أن العاصفة انتهت وقد حان وقت العودة ....
كنت اغوص  في حبك كما أغوص بطعم الشيكولا
استمتعت بالغوص ....
ونسيت أنني لا أستطيعه ....
الآن ....
اشرب القهوة  حتي لا اشعر بالنعاس
وأكل الشيكولا  حتي أوهم نفسي بالسعادة .....
فلا القهوة نبهتني ....ولا الشيكولا اسعدتني 
 #
ما بين قهوة صباحية ....
وشيكولاتة مسائية ...
تبقي أنت ....
حلو قهوتي ...
ومرارة شيكولا
لم تعد بنفس المعني 
@
كان الوجود لا  يعنيني  عندما أجلس معك
لا يهم ماذا أتناول 
يبقي فقط أن يدي بيدك 
تحتضن فنجان قهوتنا الصباحية 
نتناول رشفة معا 
نقاوم بها ما بقيا من نعاس بيننا 
نبدأ بها يوم جديد لنا 
@
 
شيكولاتة 
يقولون انها تجلب السعادة 
فكيف
كيف والقلب مثقل بالهموم أن تجلب السعادة قطعة منك
لو أن السعادة في  قطعة شيكولا 
ما أصبح  هناك تعساء 


السؤال .....
مهما كان صغر الاشياء التي تسعدنا  فإن سعادتنا لا تقارن بصغرها ..... مهما كان الشخص الذي يسعدنا ...لا يقارن  بحجم تعاستنا يوم نراه حزين ....
بأبسط الاشياء نفرح ...وبأبسط الاشياء نحزن 
فكيف  تكون  سعادتنا الكبري 
وحزننا الاكبر 


الأحد، 27 أكتوبر، 2013

جــــــذور

" لماذا كان جلوسي  تحت الشجرة يزعج أمي ؟ أتراها كانت تخشي أن تنبت لي جذور  تضرب في عمق الارض  ما يجعل عودتي إلي بلاد أبي أمرا مستحيلا ... ولكن حتي الجذور لا تعني شيئا أحيانا " 
" لو كنت مثل شجرة البامبو  لا انتماء لها تقطع جزء من ساقها  ...تغرسه بلا جذور في أي أرض ..لا يلبث الساق طويلا  حتي تنبت له جذور من جديد في أرض جديدة....  بلا ماض .....بلا ذاكرة  لا يلتفت إلي اختلاف الناس  حول تسميته ....كاوايان في الفلبين ....خيزران في الكويت ....أو بامبو في أماكن أخري ......"
" من رواية ساق البامبو لــ سعود السنعوسي  الحائزة علي  البوكر هذا العام "
ماذا تعني لك جذورك....؟
أهو ماضيك...أسرتك ...إخونك  أصدقاء طفولتك ....
أهو حاضرك ....حبيبتك....زوجتك ..أبنائك ....
أهو بلدك التي ولدت فيه ونشأت وترعرت وكونت اسرة  وصحبة فيه....
ماذا تعني لك تلك الكلمة ...جذور
أهي تعني البلد الذي ضربت جذورك فيه  وثبتت إلي حد عدم القدرة علي اقتلاعها.....؟
فكم من جذور كانت في بلد غير  بلدها .....والمهجر يشهد ...
وكم من جذور ضربت بأوتارها  أرض غير أرضها  سنين عدة ثم أقتلعت  منها لتعود إلي وطنها الحقيقي 
هل تعني كلمة جذور  شيء مادي أم معنوي ....
هل هي كلمة بداخلنا لا نعرف معنها إلي اذا اختبرناها حقا ....كأن نسافر  بلد غير بلدنا مثلا ...
أم أنها ماذا ......؟!

الخميس، 24 أكتوبر، 2013

Shortcut to happiness



 طريق مختصر للسعادة
تدور أحداث الفيلم حول الكاتب جابز ستون، الذى يعيش حياة غير مستقرة ماديا، حيث إنه غير قادر على بيع مؤلفاته، إضافة إلى حظه العثر مع النساء.
يحترق جابز من الغيرة حين يعلم أن أعز أصدقائه جوليوس قد باع روايته الأخيرة مقابل 190 ألف دولار، حتى أنه يقوم برمى آلته الكاتبة من النافذة، ويتسبب فى وفاة سيدة شابة بالخطأ.

حينها يزوره الشيطان فى صورة سيدة جميلة فى رداء أحمر تعرض عليه مساعدته فى تحقيق كل أحلامه، مقابل بيع روحه لها، فيوافق محبطا، لتتحول حياته وتتهافت عليه عروض دور النشر، كما تتهافت عليه النساء، لكنه يكتشف أنه قد خسر ثقة أصدقائه المخلصين.

السؤال  : هل من الممكن ان تبيع اي  شيء مقابل الحصول علي السعادة أو حتي طريق مختصر اليها ؟ 
أم أنك تري  السعادة غالية  حتي لأنك تقاتل للحصول عليها وليس لها طريق مختصر بل طريق طويل  محفوف بالمخاطر ولكن نهايته ممتعة 
تذكر انك لو اخترت الطريق المختصر وبعت  روحك للشيطان لن تكون نهايتك  جميلة كبطل الفيلم فنحن ف الواقع وليس  ف الحلم ....

الاثنين، 21 أكتوبر، 2013

سعادة أبدية ...!


 أنت سعادتي الأبدية 
 يداك شمسي ....
وعيناك قمري ...
أتدفأ بأنفاسك ....
وأعيش علي دقات قلبك النابض بحبي 
 أنت سعادتي الآبدية .....

سعادتي أن تكوني معي دائما
أن تكوني لي وأكون لك فتلك سعادتي الأبدية

يوم  أن أرتدي  فستاني الأبيض 
ويضمنا بيتنا  الأصغر 
وأكتب إسمي بجوار إسمك 
ويقترن اسمي بإسمك  ....
ستكون تلك سعادتي الآبدية 

يوم أن تخلق قطعة مني بداخلك 
ويخرج طفلي من احشاءك صارخا
وأري نسخة مني ومنك تعيش بيناا 
ستكون تلك سعادتي الآبدية ....

تري ما هي السعادة الآبدية ...؟
ولما نصر دوما علي ان سعادتنا فقط ترتبط بشخص واحد .... شخص تحب ـــه ها ـــــ !!!
ولما نصر علي  كلمة احبك علي انها لشخص ما وليس لكل البشر ولكل الاشياء .....!!!
سؤالي هو " برأيك ما هي السعادة الآبدية ....؟ وهل توجد اساسا سعادة أبدية ...؟؟؟ "

الأحد، 20 أكتوبر، 2013

علي الحافة ....




من وحي تدوينة الواقف خارج حدود الروح 

علي الحافة تقف ....متأرجحا 
لا إلي  هنا ...ولا إلي هناك ....
علي حافة قلبي  يتأرجح  ترددك  أإلي  تشتاق .....؟؟
أم إلي العقل تجنح ......!
#
هناك علي حافة الحلم أجدك ....
مازلت  تخشي  أن تبوح بخطأك....
علي حافة البكاء  أجدك.....
بوسط بكائي ....تضحك ....ضحك كالبكاء 
$
علي حافة شفتي  ألمح ....
ملمس كلمة أحبك عندما تنطقها  شفتاك.....
علي حافة صوتي  أعشق ......
ضحكتك الصغيرة هناك....
&
علي الحافة ....تتأرجح .... متردد 
هل تقولها مرة أخري ....
أم أن الاخري قد أخذت كل كلام  الحب 
فما بقي غير ترددك...

@ # $ & %
وبما اننا هنسأل سؤال يبقي نسأله من منطلق الكلام .....
" هل لو  ظلمك  من  تحب  يوما ما ...فهل تسامحه  ؟ والي أي مدي قد تسامح...؟  "

السبت، 19 أكتوبر، 2013

أن تكون أنت ...



من خلال فعاليات اسألني واسألك التي اطلقها طارق علي صفحة التدوين اليومي  أدون أول خواطري وأسألتي ....
 بفكر إزاي  كتير من الناس  بتكون مش راضية عن نفسها  عن حياتها عن تصرفاتها عن شكلها  الخارجي ....
لي صديقة  كانت تعشق يسرا وتتمني أن تكون شبيهه لها  والي الان تتمني هذا 
بعد  جنون المسلسلات التركي طبعا يسرا والممثلات المصريات  لم يعدن حلم الفتيات  
وأصبح هم  كل فتاة أن تجري عملية تجميل لتصير شبيهة  لــ نور أو سمر أو لميس  أو هيام 
الغريبة انني لا ف صغري ولا الآن تمنيت أن أكون شبيهه لممثلة ....
كنت ومازلت أحب أن أكون أنا ....
لم اتمني ان تصير عيوني  لون أخر ولا أن أزداد طولا ولا وزنا ...لم احب ان  يكون شعري أشقر مثل   فلانة ولم أنبهر بشخص ما لدرجة الولع  والتمني أن أكون مثله ....
لكن برغم ذلك تمنيت مرة من المرات أن أكون فراشة  حتي استطيع الطيران  وأتنقل من زهرة الي زهرة بخفة ونعومة  واستمتع بالحقول والنسيم  طوال الوقت .....

السؤال " هل لو اتيحت لك الفرصة لتكون شخص آخر  لمدة يوم  واحد فقط  فــ من تحب أن تكون ...ولماذا ؟ "
السؤال موجه للجميع بصفة عامة  ولـ طارق بصفة خاصة    ......

الأربعاء، 16 أكتوبر، 2013

فوضي حنين....


كثيرة هي الليالي التتي راودني فيها ذلك الحلم
وكل مرة بشكل مختلف ....
لكن  نفس  المكان هو القاسم المشترك في الحلم 
لم افسر الحلم سوي أنه " نوستاليجيا " حنين للماضي 
نعم أن احن جدا لتلك الفترة من عمري ....
أعتقد ...لا لا لا بل متأكدة انها أجمل مرحلة لعمري وأعتقد انني لن أضحك  من قلبي مثل ضحكاتي تلك  الفترة ...
" وتسألني عن سرعبوسي في الصور  ...! "
بالأمس حلمت بنفس الحلم ....لا أعتقد انه حنين ...بل هي رسالة ...رسالة لـــــ أذهب لذلك المكان 
فلأذهب إلي هناك ...علني أجد الجواب ....
ولكن كيف أذهب إلي هناك ....وقد نسيت الطريق ....
رحت أحث ذاكرتي علي الاتيان بالعنوان ....بتذكر الطريق ...بتذكر الشوارع ...الوجوه والاصحاب .....
" ولكن منذ متي احتجنا لذاكرتنا بــ شيء  وجاءت به " 
اليوم صحوت من النوم وأنا كل عزم علي أن اخرج لاستنشق الهواء ....لكني لم اخرج فقد كان الجو حار بعض الشيء ...
جلست في حجرتي أرتب بعض الاشياء واخذت أتأمل ملابسي وألوانها ....
فجأة لفتت نظري  حقيبة  او اثنتان صغيرتان نسبيا ....لم أعرف ما الموجود بهم ....
فتحتهم ....ويا له من شيء .....
تلك دمية  صغيرة  ترتدي قبعة حمراء وتمسك بــ قلب احمر قد اهدتها لي صديقتي " إيمان " عام 1997 مازلت اتذكر عيد ميلادي هذا  لآنه كان أخر عيد ميلاد لي مع " إيمان  وسهام " صديقتا الصبي  والمغامرة 
وهذه دمية أخري  ترتدي فستان أحمر برغم انهن " كل صديقاتي " يعرفن مدي كرهي للون الاحمر ولكنهن دوما ما كن يهدينني  اللون أشياء باللون الأحمر ...
ذلك خطاب من صديقتي التي ذهبت لزوجها بالسعودية ....تشتكي اشتياقها لمصر ولنا  ولقصاصتنا  التي كنا نتبادلها ...
ولكن نصف الخطاب ان لم يكن كله عن أنها  عشقت كلمة " صنع في مصر " بعدما كانت تكرهها  وهي مازلت في مصر ...حقا إن الغربة تغير مشاعرنا ....للأجمل  ^_^
صورة لي مع صديقتي " ايمان " مع الوردة التي زرعتها في حديقتنا  وننظر للشمس ونبتسم ....
" ابتسم ....لــ تلك الايام ...."
هنا صور لي وأنا علي البحر مع اخوتي ...ثم صورة لي وحدي  أتذكرها وأضحك ..يومها تشاجرت مع المصور  ثم وانا اتكلم جاءت موجة غاضبة  فــ بللتني  وصورني وانا غارقة بالماء ...ههه
برغم ذلك كانت الصورة جميلة بحق 
صور .......ًصور كثيرة ...أضحك فيها من قلبي ....
ثم دبدوب أحمر  يحمل قلب احمر كتب عليه احبك ....ودبدوب بينك يحمل سلة من الزهور الصغيرة ....
" عريس وعروسة "  هه كانت هديتك  عزيزتي وأنت راحلة  لتتزوجي  هناك  بعيد عني ..بعيدااا عن كل شيء ....
قلت لي " عريس عروسة قصيرين ....عشان متحسسيش بعقدة النقص  " هه 
محفظتي الصغيرة المليئة بصور صديقاتي واهدائاتهم .....ًصوري التي تملء الحقيبة بكل شكل ولون ...
ثم تلك الحقيبة الصغيرة ....مليئة بالأوراق ....قصاصات ورق ....قصائد لفاروق جويدة  ونزار قباني ....تلك الاغنيات الاجنبية التي كانت تنشر في جريدة الجمهورية  كل اسبوع .....والتي كنت دوما اشتريها لأقصها واحتفظ بها ....اغنيات  لانريكي اجلاسيس  وماريا كاري ومادونا  وبيونصي وشاكيرا و...و....و..... " 
يا لها من ذكريات ....
نظرت حولي ووجدت اني خلقت فوضي  عارمة ......كلنها كانت أجمل فوضي ...لانها فوضي حنين ....فوضي ذكرياتي 
أجمل شيء فعلته أنني بعد أن  رتبت كل شيء وضعت الدمي  والدباديب  في فراشي  وسحبت حولهم الغطاء تاركة عيونهم فقط ظاهرة
 مممم اليوم سأنام مع ذكرياتي....
فما أجملها من ذكري ... ^_^

الأحد، 6 أكتوبر، 2013

أنت ...فقط



ترددت كثيرا ان أكتب إليك فأنا أعرف  كم نحن مختلفان 
فأنت ذلك الشاب الهاديء الانيق ...الرزين  المتحكم في أفعاله قبل أقواله 
وأنا تلك المتهورة في نظرك .....المندفعة دائما ....هكذا تقول  عني 
تمارس سلطتك علي ....وأخالف  أوامرك ...وأخالف توقعاتك  بأني يوما سأقع في مأزق ...
ولم أقع إلي الان  بفضل الله وبفضل كلماتك
أنظر إليك  كثيرا وأتأملك ....فأحمد الله  عليك لأنك هنا ......
أندهش من نفسي كثيرا عندما أجدني  استمع لكلامك  وأنا الرافضة لكل انواع التسلط والاوامر 
 وأتقبل نصيحتك 
صحيح أنا كثيرا ما أضايقك بأفعالي  
لكن صدقني يكون بغير قصد  مني
  كنت اسال نفسي  ما هي مواصفات فارس احلامي ..... ولم أصل لاجابة أبدا 
الآن أنظر إليك  لاجد أن كل مواصفات فارس احلامي بك 
أعرف أنني  أسبب لك المتاعب دوما بجنوني  وطموحي 
ولكن عذرا تحملني فأنا خلقت هكذا .... 
أري كلماتك ...وأقول انه مبدع  ....
أنظر إليك وأري هدوءك  وتأملك ....حيرتك احيانا ....ثقل همومك 
وأتمني لو أن أستطيع أن  اخفف عنك 
ولكني أجدني أحملك أكثر  من هم فوق  همومك.... بدون قصد 
عندما كنت صغيرة كنت أغار من صديقاتي فلهن ما ليس عندي 
الآن أسأل نفسي لو كان لدي ما لديهن  هل كنت سأشعر بالسعادة كما أنا ألان .....
كنت أحسد صديقاتي اللاتي لهن اخوة اولاد كثيرون  وليس لدي سواك ...أخ واحد فقط 
كنت اقول لأمي   أريد أخوة أولاد أكثر ...هذا أخ واحد  وأنا أريد أن يكون لدي  أخوة أولاد  كثيرون ... 
وكأنني في سوبر ماركت  أريد قوالب عدة من الشيكولاتة   وليس اخ ولد لا أعرف كيف يأتي  للدنيا 
كثيرا ما قلت هذا الكلام وكثيرا ما كان الرد لا يستهويني 
الآن لو رجع بي الزمن  ما تمنيت الا ان تكون انت فقط 
اخ وحيد 
أخ أحبه إلي حد لم يحب أخ  لـــ أخ
فأت بالنسبة لي لست أخ وحسب 
احسبك أحيانا أبي  ....
أعشق أن توجهني وأن تنبهني لخطأ لم أره   
أكون في  منتهي سعادتي عندما تذهب معي لأي مكان أباهي بك  نفسي قبل أن اباهي بك الاخرون 
لا تتخيل  مدي سعادتي وأنا أعرفك علي صديقاتي وأصدقائي ....وأن يراك الجميع انسان مثقف متفهم  ومبدع أكثر مني 
فأنا لا أري نفسي مبدعة ...بل مجرد هاوية 
وأنا طفلة بجوار ما تكتب أنت 
أخي  أحمد   
صدقني..... انت عندي  أفضل من مليون أخ كنت تمنيتهم في صغري 
اخي الحبيب  قد تري رسالتي هذه وقد لا تراها 
لكني متأكدة من شيء  واحد انك تحبني وتخاف علي كثيرا  ...
واعتذر ان ضايقتك في يوم ما من افعالي ....فانت تعرف جنوني 
اخي   الحبيب حفظك الله لي ...لنا ..وامد في عمرك ...اعطاك من كل شيء  بالخير الوفير  ......
اخي الحبييب ....أحبك
 <3


الجمعة، 4 أكتوبر، 2013

رسائلي .....إليهم




0
صفر علي الشمال 
ها انت الآن بالنسبة لي 
لم تعودي صديقتي 
ولن تعودي لحياتي  
صدمتي  بك فوق أي كلام يقال 
1
لم أعد أشعر  بالحنين 
سوي .....كل حين وحين  
هذا ليس  تقصير مني تجاهك
لكنه الشوق عندما ينطفيء  
2
 أنا لم أقل لك انني أكرهك...!!!
لكنك تقول كلمك أحبك بمعني 
يختلف
عن ما أقصده بكلمه أحبك 
صدقني ....هذا الحب الذي تقصده 
ستجده مع  فتاة غيري
3
كنت أريد أن أقول لك  يا "أنا "
انت  تعدينني بأشياء  لا  توفين بها ...
هوني عليك....
وعيشي بسلام بعض الوقت 
كنت ألون رسائلي  إليك 
حتي ترسم البهجة بــ قلبك
فترسل رسائل بيضاء 
أرسمها بقلبي 
وأرسلها ....
واتمني أن ترسل رسالة ملونة 
وما انقطع الرجاء يوما
وما أرسلت الرسالة .....أبدا 
إليك ياربي أرسلت رسائلي 
شكوت همومي 
 ونثرت مشاكلي
إليك يارب  أشكو 
فما لي غيرك أشكو إلية
ومن غيرك يجيب الداع إذا دعا 
ومن لنا ...إلاك  رحيم بنا

الخميس، 3 أكتوبر، 2013

Promise




هو " أريد منك وعد  ....
بأن يكون قلبك لي ...وحدي
احساسك ....
روحك....
عقلك....
هي " أريد منك وعد ...
بأن تتذكرني
ومهما مر الزمن .....لا تنسني  

الأربعاء، 2 أكتوبر، 2013

فلتبق....رقم مجهول




كانت تشتاق لسماع صوت ...أي صوت 
سماع صوت يشعرها بالحياة ....
يخرجها من صمتها وكأبتها ....
يخرجها من  شجنها  وبكائها المخنوق 
بحثت في ذاكرتها  عن أي مكان قد تذهب إلية  قد يريح أعصابها فلم تجد
بحثت في ذاكرتها عن صديقة تحكي لها همها ....ويالللعجب...
فهذه مشغولة بأولادها ....
وتلك مشغولة بحفل زفافها ...
أما الاخري فتنعي حظها بزواج زوجها من اخري كانت في يوم صديقتها ....
حتي صديقتها المقربات ....تكفيهن مشكلاتهن فهل تضيف لهن مشكلاتها....
فلتبحث ف ذاكراتها عن  شخص أخر ....
لكن ذاكرتها تأبي أن تتذكر سوي من  يراهم قلبها ....
ومن يراه قلبها .....انسته هموم الحياة وجودها ....لكنها لم تنسي 
امسكت هاتفها  وأخذت تتصفح الارقام والاسماء علها تجد من بينها من تستمع إلية ويتسمع إليها 
كانت الارقام كثيرة جدااا 
اندهشت من كل تلك الارقام ....
كلها أرقام تعرفها .....تعشق اصحابها ....تعرف تفاصيل حياتهم 
تعرف كل شيء عنهم .....
يحكوا لها دوما .....
لكن هل حكت هي لهم يوما.....؟؟؟
لماذ كانت تخاف من الحكي ....عنها 
لماذا  كانت تخاف أن تحكي له ...هو ...عنـــ ه ـــها 
تتصفح الارقام ....
ارقام تشبه رقم كانت تعشقه...
ارقام أخري  تكره ان تراها ...لكنها تحتفظ بها  حتي تتذكر خطأ أن تعرفت إلي اصحابها 
أرقام أرقام أرقام 
زغللت عيناها  وتعبت قلبها ....
ثم كان هناك رقم.... رقم مجهول لي
لماذا أشعر أن هذا الرقم  برغم جهلي به  مميز ...
كأنه يناديني  لأهاتف صاحبه
لأسمع صوتا قد يريح قلبي المتعب 
لحضن يحتوي حزني ...ولا يسألني ما السبب لبكائي ...
بل يربت علي دمعات قلبي ويكفكف شهقات روحي ...
ضغطت  زر الاتصال ....
وما بين فشل الاتصال ...وانشغال الشبكة .....وان الرقم مشغول .... تذكرت أن ....
ذلك الرقم ...فردي هو .....يحمل الرقم المحبب لنفسي ....يحمل رقم يوم كنت عشته بقلبي 
تركت  هاتفي ونظرت لنفسي بالمرآة ....
ها أنا ذا .....تحدثي ...ابكي ....اصرخي ....ولا تخشي شيء ....فأنت من تتحدثين ....لـــ نفسك المجهولة
تحدثي ...ولا تنتظري  أرقام  تعلمين أن أصحابها ....لن يكونو  سوي  شوكة في خاصرتك  يوما ما 
كوني  لهم ....لكنك وحيدة بهم ...
اتصلي ...بك.....تحدثي ..إليك.... احتضني... مشاعرك 
لا تنتظري أحد تتحدثي معه....لا تنتظري أن تفيض مشاعرك لأحد...
لا تنتظري أن يمسح دمعك أحد....
فما الانتظار الا  حنين أخر ....لن يأتي لك 
كوني رقم مجهول لهم .....معلوم لك 
كوني معهم ..... كوني لهم 
ولا تنتظريهم
كوني لنفسك معلومة ....ولهم مجهولة 
فما قيمة  ارقام هواتف  لا تستجيب عندما تحتجينها يوما  ولا تجيبك 
إذهبي لمن  لا يرد الرجاء ...
ويستجيب للدعاء ...
ولا تبحثي عن ارقام  أخري ...
وابحثي عن رقمك انت ....حتي لو مجهول
فلتبقٍٍِِ رقم مجهول
ٍِِ

الأحد، 29 سبتمبر، 2013

سبع سبعات ....^_*

السبع سبعات دي طلبتها مني الجميلة ....







































Wizard of Oz
Lake house

    just like heaven
 _ city of angels
_ you've got mail
 _ brave heart 
_  ratatouille
_  
                

سبع  صور بحبهم
اي صورة فيها بنفسج
زي دي


                                                       بحس اووي اني عاملة زي أليس
                                                      عايزة احس الاحساس ده  .....تاني

                                             
                                                        وبتمني  تاني ......مجربش الاحساس ده


                                                      عايزة يكون عندي زي ده


                                                          عايزة اعيش ف بيت زي ده

 اما الصورة السابعة .....
احب احتفظ بيها لنفسي ....
وتبقي سبع رسائل احب ان ارسلها لأصحابها ....لكن...ليس هذا وقتها ....
وبس كدة ..كفاية كدة يعني
وميرسي لأسماء خليفة  انها خصتني بالاسم ف السبعة الجميلة دي
هي صحيح مش ذات قيمة  بس الي قدرت عليه ...واقول اية ....توتة توتة ...بنفسج وحدوتة  ^_^

الخميس، 26 سبتمبر، 2013

مشاعر ....فوضي ...مندهشة


كنت لا أعرف  كيف ستكون مشاعري عندما القاك مرة ثانية  بعد سنوات ......من الكذب والخداع
قلت لنفسي  ف وقت ما ...عندما أراك سأصب عليك  جام غضبي وعصبيتي التي  لم تنال شرف معرفتها يوما
قلت لنفسي   ف وقت ما ....سأقف  لن أتكلم معك ....لا لأن الكلام لن يجدي نفعا ....بل لأن  الكلام لن  ينتهي بيننا أبدا
قلت لنفسي  ف وقت ما ....عندما أراك ...سأضع عيني بــ عينك و...أصفعك  بكل قوتي ....._ ليس افتراء ...ولكن حنق وغيظ _ ليس أكثر
لا أعرف كيف مرت الآيام ...
فكرت كثيرا ......فيك......ثم فكرت قليلا...ثم نسيتك مع مرور الوقت ...!!!!
مندهشة أنا من مشاعري تلك.....فكيف انساك ....!!!
هذا  الاحساس غير ....مختلف
@
عندما كنت أسير مع صديقتي في الشارع  ننظر الي واجهات المحلات   فجأة لمحت سيارة تشبه سيارتك ...
صديق يشبه صديقك الحميم ....
تلك الصورة الملصقة بزجاج سيارتك الخلفي
كنت أنت ...هناك...أقصد هنا ...أمامي 
 رأيتك ....كنت تتحدث مع صديقك ....ظهرك لي .......صديقك لمحني ....واعتقد أنه نبهك لوجودي  خلفك...
إلتفتت....!!!
إلتقت عيني بعينك....لثانية من الوقت .....!
فقط لحظة واحدة ....لحظة فقط.....لحظة .....!!!
إلتفتت بعدها أنا لصديقتي كأنني لم آراك ...ولم تلتق عيني بعينك.... أمشي مع صديقتي  وكأني يفصل بيني وبينك المحيط  وليس ثلاثة امتار  ومررت جوارك وأنت تتابعني بعينك.....
لا أنت  استطعت أن تناديني.....
ولا أنا أستطعت أن أفعل كل ما فكرت فيه قبل أن ألقاك.....
حقا ...أن المشاعر تبرد بعد أن تكون ملتهبة ...
وأن فوضي المشاعر...يعاد ترتيبها بعد حين ....
أما الدهشة ....فمستمرة  الي الآبد بين بني الانسان إلي يوم الدين ......

السبت، 21 سبتمبر، 2013

هي.....!!!



علامة تعجب تختبيء 
خلف  نظرات العيون
برغم الخوف بــ القلب
لا تظهر منه سوي تمرد
تجتاح حياة 
تتمرد
تغدو مغامرة
ترنو للحب بلا عجل
تنتظره
تسكن ف قلب الشمس ...تنظر للقمر
علامة تعجب ..... كبريائها 
لا تنظر للأسفل
تنظر للماضي ....
للحاضر ...
للآتي 
لا تخشي أحد 
شامخة ...لا تنحني
حتي لو  سقطت 
علامة تعجب 
هي
تنتظره بلا انتظار
تقف خلف  الكلام
تسترق السمع
علها....تنال 
علامة تعجب 
هي
تنتظر سؤال

الاثنين، 16 سبتمبر، 2013

عزيزي .....




عزيزي .....
كم يا تري من الوقت مر علينا دون أن أناديك بذلك الاسم الذي اخترناه لأناديك به...؟
الاسم الذي اختاره قلبي  لا شفاهي
أتدري 
لم انادي به أحد من قبلك...
ولن أنادي به أحد بعدك يا .....
أتتذكر تلك الرسالة التي كتبتها يوما ....؟؟
وظللنا نرد علي بعضنا البعض فيها .....
يومها قلت لي " أريدها أن تكون أطول رسالة حب ف التاريخ ...
ويوما ما سيري اولادنا هذه الرسالة  ويبتسمون عندما يرون أن الحب مازال موجود بداخنا  أكثر من ذي قبل  "
وظلت الرسائل بيننا ....جميلة ...طويلة ....ملونة ....مليئة بــ فراشات  بنفسجية  وورود بيضاء بريئة 
أتدري يا عزيزي .....
تلك الرسائل كانت ملهمتي ...
في قربك ...وسفرك.....
أنت لا تدري  كم آلمني أن تكون رسالتنا هذة   لم تستمر سوي سنوات ثلاث ...
وحتي السنة الثالثة كانت رسالتنا لوم ......عتاب .....وفراق
عزيزي .....
أتدري اني  مازلت احلم احلامنا....مازلت اغني اغنيتنا.......مازلت ....
اتدري ....مازال قلبي كما هو ....رقيق  كجناح فراشة لم يتعبها الطيران ...واتعبها   تأمل زهرة  تعشقها....
أتدري كم هي مؤلمة تلك الاحلام ...
أتدري كم هو منفطر القلب لرؤية  ومنكسر  لرؤية حلم .... يتكسر
عزيزي.....
أتتذكر يوم سالت " ما أكثر شيء تعشق في ...."
قلت " أجمل شيء اعشقه فيك بعد عيونك ...هي روحك ...لآنها صافية ودافئة ونقية ....ليت  روحك تظل هكذا للأبد ولا تتلوث بفعل الزمان لشيء أخر...."
اطمئنك يا عزيزي ..... مازلت روحي كما هي ....روح طفلة مشاغبة .....لكنها بريئة كما هي 
عزيزي .....
أتتذكر أخر لقاء لنا......؟
آه ما أجمله ...,آه ما أقساآآآآآه ...
ظللت كثيرا  جدا أحاول أن انساه
فلا استطعت يوما أنسي ...ولا استطعت  غير أن أراه يتكرر  بداخلي  لحظة بعد لحظة ......
عزيزي ..... 
أتتذكر أخر رسائلنا .....
برغم انني لا أحب تذكرها ...لكنني أذكرها .... بكل ما فيها من أ ل م ...
أتتذكر يا عزيزي..... اخر اغنية استمعنا إليها معا.....
من يومها لم استمع لها واذا صادف يوم ووجدت من يستمع إليها ...أهرب ...كأنني اهرب من اشباح مجنونة 
عزيزي.....
أتتذكر " شهد "
أمازلت تقبلها قبلة عني ....؟
أمازلت تطعمها تلك الشيكولا المفضلة عندي ....؟؟؟
انا مازلت اتذكرها ....ومازلت ادعو لها ...وما لا تعرفه انني كتبت عنها قصة ...قد لا تقرأها أبدا
عزيزي .....
لقد مر وقت طويل  علي اخر يوم كنا فيه انا .. وانت .....
لـــــــكـــن
برغم كل شيء مازلت أنت يا عزيزي....
ومازلت انا ..
قلت لي يوما ...لا تحاولي ان تدخلي حياتي  ..فــ حياتي لم تعد ملك لك....
وقلت لك يومها....ان الحياة لا تسير كما نبغي ....وأقدارنا لا تكون  بتمنياتنا.....
قلت لنفسي يومها......لا لن أكتب عنه مرة أخري فــحياتي  كانت قبله...وستظل أيضا بعده 
عزيزي....
كنت لدي  برغم كل شيء ...كما أنت ...
لكن الآن أنت عندي  طفلي الذي حملته  شهوره التسع ...ثم جاء للدنيا بضحكاته يوما...ثم 
مات  ...قبل أن استكمل فرحتي معه ...وبه
أخيرا يا عزيزي.....
أنت كنت قصة...أجمل قصة
ولتكن قصتنا....
تلك القصة المنسية في كتب العشق 
عزيزتك ..