الجمعة، 12 يوليو 2013

الفرحة


كانت برغم الزحام والحرارة تبتسم وتنطلق ضحكاتها من خلال الالعاب التي يمارسونها  
تتعب ولكنها تواصل اللعب ....
تجري...  تقفز ... تركب المراجيح 
تلون وجهها  بألوان متعددة 
تأكل السمك وتتبعه بالدجاج ...تأكل ايس كريم  وتلتهم الهوت شوكليت 
يلتقط لها الناس الصور ...فتبتسم بفرحة ...ترفع يدها بعلامة النصر ...فهي سعيدة ...منتصرة بما حققته من كل  احلامها بيوم واحد
تفعل كل شيء  ...تلعب كل الالعاب ....تأكل كل الاشياء
فاليوم كل شيء متاح....ولن تأتيها هذه الفرصة الا بالعام القادم  ...ومن يعلم لعلها تكون غير ذات وجود وقتها ....
تري صورتها علي كاميرا  المصور مع اصدقائها وتبتسم  ...فجميعهم يبتسمن ابتسامات  مملوءة بطعم الفرحة ...
طعم الفرحة المحرمة عليهم ....
 
" عن يوم اليتيم  اتحدث "
 " من وحي الصورة  "

هناك تعليقان (2):


  1. وصفك رائع لمراسم طفلة ف يوم اليتيم

    دمت بود

    تحياتي

    ردحذف

هنا ...ممكن تقول .... الل بقلبك
يمكن حد يفهمك
لآن في وقت بنعرف نقول فيه الي بنحسه
لكن في وقت بنشوف ومبنعرفش نقول