الأحد، 15 ديسمبر، 2013

الاصدقاء...



من هم أصدقائك....؟
لا أحتاج إلي اجابتك ......فأنت الذي تحتاج.....فأنا لا أقتنع بأن هناك صديق /ة وفي /ة صدوق /ة طيلة العمر والا ما كان ضرب به /ها  المثل انه /ها من المستحيلات الاربع
انظر إلي نفسك .... هل صديق طفولتك هو صديق صباك ...شبابك...نضجك ...وشيخوختك
صديقك بالمدرسة الابتدائية ...الاعدادية ....الثانوية ....الجامعة....العمل .....القهوة ...البيت
اصدقاء المراسلة.....والصحف والمجلات...اصدقاء  البرامج الاذاعية والتليفزيونية ....
اصدقاء اصدقاء اصدقاء...
بل انظر إلي ايميلك..ولنبدأ بالياهو ....
من كان صديقك  عندما استخدمت الياهو لأول مرة...؟ من كان يكلمك عليه باستمرار ... من كان ينتظر ان يجدك اونلاين ليتحدث إليك .......
لنمر قليلا بالهوت ميل ....
الذي  انشئته للأصدقاء المقربين .....
من يا تري  بقي منهم علي اتصال بك....
الفيس بوك....
اصدقاء الياهو والهوتميل اللذين تحولوا للفيس بوك....
هل اصدقائك في بداية معرفتك بالفيس مازلوا هم أصدقائك....؟
أم تغيروا كما تغير أصدقاء الطفولة والصبا والشباب
كل مرحلة عمرية لها أصدقاء .....هكذا يقولون ...
هل كل مكان  وله أصدقائه ....
فلنسمي إذن زملاء العمل أصدقاء ....وزملاء الجامعة أصدقاء ....إلخ
لماذا أصبحت الصداقة عملة نادرة ..... واصبح الاصدقاء فقط  بمن يتذكر الآخ بكومنت أو لايك أو تاج فوتو  
لم تعد هدية عيد الميلاد أو النجاح سوي  صورة افتراضية علي الموبايل ....علي الفيس او بلوجر او حتي جوجل بلس
من هم أصدقائك....
سؤال .... تعرف اجابته عندما  تضع صورة طفلك علي الفيس لتجد ان كل من علق عليها  زملاء  وزملاء الزملاء ....وبعض من تعرفهم وليس  بمستوي الاصدقاء ... الاصدقاء الذين عشت معهم تلث عمرك وقلتم عبارات بلاغية عن ان لا شيء سيفرق بينكم حتي الزواج والعمل والانشغال بالحياة ....أصدقاء إلي الابد...لم يعد يذكرك أحد منهم حتي بتعليق علي صورة طفلك... هل انشغلوا إلي هذا الحد بحياتهم ...؟.!...ونسيوا  صداقتك..؟!!
سؤال ....هل الانشغال بالحياة قد ينسينا من كانوا يوما أصدقاء.....
هل التكنولوجيا  ووسائل الاتصال  السبب في تدني العلاقات الاجتماعية ...؟
ام اننا  نمر بكل مرحلة في منعطف لحياتنا  فنتخذ اصدقاء يشبهون تلك المرحلة   ففي الطفولة  ننتمني لمن هم مثللنا او يشبهوننا  او يتبعون لنا في اختياراتنا ....
ثم في الصبا نحاول ان نكتشف الآخر...فتتعرف علي  الجنس الاخر...وتتعرف علي من هم اكبر منك سنا لتقتدي بخبراتهم في الحياة ....
وهكذا ...كل مرحلة عمرية ....
ولكن هل معني هذا أن الاصدقاء فقط للمعرفة وللمصلحة الشخصية .....
فلننظر إلي أنفسنا أولا ...ثم إلي اصدقائنا .....
هل وفينا  لبعضنا البعض عهود الصداقة .....؟
وللحديث بقية ....
P.S
شكرا لكل من سأل عني في غيابي

هناك تعليقان (2):

  1. قد تكون مشاغل الحياة هى السبب فى ذلك
    حتى أحيانا أصدقاء الطفولة يذهبوا مع الريح منشغلين فى حياتهم الخاصه كل منهم يبحث عما يفيده فى حياته
    قد نتقد بعذض اصدقائنا لبعدهم ولكن قد تكون هذه هى ضريبة الحياه الا انها ليست مبرر للبعد الكلى
    اصدقاء الياهو او الفيس أو غيره قد يصبحوا اصدقاء حقيقة قد نجد صعوبة فى قبول ذلك ولكنه قد يحدث
    أحيانا التواصل الروحى يكون أفضل عقول تتحدث الى بعضها دون مصلحة
    هناك اصدقاء من المهد الى اللحد ولكن هؤلاء قد يكون منهم فى حياتنا شخص أو اثنين فقط ليسوا كثيرين ولكنهم موجودون استفيدى بكل صديق دخل حياتك فقد يمثل خبره زائده فى واقع حياتك

    تحياتى لكى وشكرا ليكى على عرض موضوع جميل وواقعى وبيمسنا كلنا

    ردحذف
  2. بصى انا مش مقتنعة ان الصحوبية تتأثر بالمشاغل اللي بيحب حد بيدور عليه والتكنولوجيا بالعكس قصرت المسافات .. بس فيه صداقات
    for a reason
    fore a season
    fore a life time
    فيه صداقات بتموت لأن الناس بتتغير الشخصيات فتتباعد وفيه لأن الظروف بتجبرهم بس بيفضلوا فاكرين بعض وفيه فعلا بتستمر طول العمر

    ردحذف

هنا ...ممكن تقول .... الل بقلبك
يمكن حد يفهمك
لآن في وقت بنعرف نقول فيه الي بنحسه
لكن في وقت بنشوف ومبنعرفش نقول