السبت، 11 يناير، 2014

لو انك تعرف.....

" خصلات شعري ...قصصتها واحتفظت بها بين صفحات كتاب 
أتساءل عن مصيرها ...؟
هل سيكون هناك من يعتني بها 
ويستنشق عطرها  مثلما تفعل دوما أنت ...
أم سيجيء من يلقي بها في سلة قمامة بجوار مكتبه "


0
قالت لي جدتي يوما " ان من يرحلون عنا يعرفون أنهم سيرحلون قبلها بأربعين ليلة  وأنا صدقتها وظللت مصدقة لها إلي أن رحلت صديقتي بدون مقدمات ....
وسقطت كلمات جدتي  أمامي في غمرة الصدمة
اليوم أتساءل  هل لو عرف كل إنسان بأنه سيرحل بعد أربعين يوم أو أكثر أو أقل فماذا هو فاعل ....؟
أعود بذاكرتي لصديقتي التي رحلت عن دنيانا بدون مقدمات وأتذكر كلمتات جدتي  وأفكر هل لوكانت صديقتي تعلم بموعد رحيلها هل كانت كسرت قلب حبيبها  بزواجها من آخر ...؟ بل هل كانت خاصمت صديقتنا  بسبب موقف سسياسي سخيف أو هل كانت  قامت بتلك الرحلة وحدها  برغم اصرارنا أن نكون معها .....
لا أظن أنها لو كانت تعلم ما كانت فعلت هذا ......
فتحديد مصيرك ليس  بيدك.....
لسنا كفيلم الف مبرووك حتي نغير الواقع  أو نكون حاضر غائب أو غائب حاضر ....
فغالبا مصيرك معلق بأشياء شتي....

هناك 3 تعليقات:

  1. غالبًا مصيرك معلق بنا لا بغيرنا ولا ما يحيط بنا.. فهل نملك الشجاعة للمواجهة والاعتراف أم أن يسهل أن نرمى أخطاءنا ع الأشياء من حولنا؟!

    ردحذف
  2. ليتنا ندرك ذلك.. اننا راحلون ومهما كان مصيرنا لنحاول الابتعاد عن اذية الاخرين

    جميلة كلماتك جدا رحاب ^^

    ردحذف
  3. كلام جدتك صحيح
    فيه انسان كنت اعرفه الفتره الى قبل موته كان بيبكى جامد ولو حد ساله عن السبب كان بيقول ابنى صغير وخايف عليه من بعدى أنا كنت عنده قبل موته بيوم وتانى يوم كان وفاته
    إحساس الإنسان إنه هيموت مش معناه انه عارف تاريخ الموت او انه لازم يصلح اخطائه وأحيانا فيه اخطاء الانسان بيعتقد انه صح فيها حتى لو هيموت لو كانت سابت حبيبه واتجوزت غيره فده نصيبها وماعتقدش انه ينفع الإنسان يرجع لورا
    فيه كلام كتير لكبار السن ممكن يكون مش راكب مع جيلنا بس احيانا بيثبت قدامنا انه صح

    تحياتى

    ردحذف

هنا ...ممكن تقول .... الل بقلبك
يمكن حد يفهمك
لآن في وقت بنعرف نقول فيه الي بنحسه
لكن في وقت بنشوف ومبنعرفش نقول