الجمعة، 24 يناير، 2014

مصير مرسوم




اتساءل دوما ....
هل لو ما قدر لي أن اقابلك ...هل كانت حياتي تغيرت 
وتغير مصيري للأفضل ....؟
1
حكي لي صديقي عن المشكلات التي تواجهه في ترتيبات الزفاف وعن ان زوجته المستقبلية في غمرة غضبها  من قلة النقود ...." انا حاسة اني هتجوزك وهتبقي حياتنا عادية  ...المشاكل المادية خلت الحب بينا يهرب " 
وسألني ...تفتكري  واحد بيشتغل طول اليوم عشان يقدر يوفر كل حاجة عشان يتجوز  ويكون منتظر كلمة شكر وعرفان  يلاقي زوجة المستقبل كلها يأس واحباط ... تفتكري  حياتنا هتنجح ...
طيب لو كنا اتولدنا  في بلد تانية ...لو كنا مش مصرين ...امريكان  هنود  طاليان  او حتي اسرائلين    كانت حياتنا بردو هتبقي بنفس البؤس واليأس ده ....؟!

أشارت الي المائدة التي تطل علي  الشارع  ونحن في نهاية المطعم  " انت شايفة الشاب  اللي لابس بدلة ومعاه بنت صغيرة  علي رجله "
ده كان في يوم من الايام هيبقي جوزي ....
نظرت الي الرجل وابنتة  وسيدة لابد انها زوجته  يتناولون الطعام  في جو عائلي مبهج ...
ونظرت لصديقتي والحسرة  بعينيها ... الا انها  سألتني وهي تشير اليه  " تفتكري لو كنت  أتجوزته عشان بيحبني كانت حياتي  نجحت وبقيت سعيدة ؟؟؟ تفتكري حياتي كانت اتغيرت انا وولادي ....عن حياتنا دلوقت ...

كثيرا ما تقول هذه الام لأبنتها  " ابوكي ده حيفي عشان يتجوزني وانا اتقدم لي مليون واحد قبله كلهم يضربوه بالشوز ...بس قدري اني اتجوزه  ...مصيري الاسود كدة .... والا عملي الاسود لو كنت عملت حاجة وحشة ف دنيتي "
 ويكون رد الابنة " طب ما كنتي اتجوزتي واحد من المليون دول يا ماما يمكن كان حالنا اتعدل بدل ما احنا عايشين في جوسي السيد والبخيل وانا ده  ...."
4
كنت عند اختي  وسألتها عن بنتها   طالبة الثانوية العامة فقالت " انا بشوفها وانا بصحيها  الفجر عشان تروح الدروس ومبشوفهاش غير وانا بغطيها اخر اليوم  عشان تنام وهي جاية من الدروس  وكل يوم  علي ده الحال ...البنت والا الولد اول ما يدخل ثانوي تبص متلقهوش في البيت ويتحول لريبوت  ...من درس لدرس ومن حارة لحارة  ومفيش اكل ولا شرب ...دروس وبس...
انا بستغرب من حال الثانوية العامة عندنا ومش عارفة   امتي يتغير نظام التعليم ده الي يخلي مرحلة من اهم مراحل عمر الانسان  يضيعها ف دروس ودروس ودروس ....وهو مش عارف مصيره  اية بعد كل ده .....

*** 
مصيرنا قد يكون مرسوم 
لكن بإيدينا نستطيع تغيره 
ضع قليلا من الأمل 
وكثيرا من الأرادة 
ثم انفاس طويلة تتحمل التعب
ثم بعض الصبر 
وستجد مصيرك قد تغير  كثيرا ....

هناك تعليقان (2):

  1. بيتهيالى المصير مابيتغريش الطريق الى المصير هوه ال لى بيتغير وهوه دا ال لى ممكن نقدر نغيره
    وبالنسبه للحياه مصر فاعيز اقولك ان الشباب ومنهم انا مش شايف غير ضلمه فى البلد دى........ ضلمه من غيرنقطة نور

    ردحذف
  2. الزوجه الصدوقه لا بد ان تعلم ان الحياة كفاح ليس فقطط من الزوج وانما من الزوجه ايضا قد تكون غير عامله الا انها مكافحه تراعى اموره وشئونه وتترك له العمل وقد تكون عامله فتساعد فوق ذلك ليس هناك حياة قائمة على كتف طرف دون الأخر استيقاظ الزوجه مبكرا لتجهز لوازم زوجها كفاح معاه ايضا .
    أما من تقول كان صيصبح زوجى ليس فى النصيب كان لانه لم يكن زوجها منذ البدايه ولكن التجربه لا بد ان تعلمها شيئا حتى لو ضاعت الفرصه .
    من تقول ان هناك الملاين تقدموا اليها وحظها العاثر أوقعها مع ولد ابنائها اعلمى عزيزتى ان حظه هو العاثر أنها من نصيبه هى فقط تحاول ان تظهر انها كانت مرغوبة ولكن حتى لو كانت كذلك فهى فى عصمة من يصونها .
    الثانوية العامه ليس العيب فيها ولكن العيب فى ثقافة الناس لو النظام هنا ان كل شخص يدخل الكليه الى يحبها صدقينى مصر كلها هتبقى دكاتره والمهن التانيه هتبقى نادره وغاليه والدكاتره هيبقوا فشله لان مفيش مناهج صح عندنا


    الكلمات دى عقليه جدا وتعتبر هى العلاج لكل ده
    مصيرنا قد يكون مرسوم
    لكن بإيدينا نستطيع تغيره
    ضع قليلا من الأمل
    وكثيرا من الأرادة
    ثم انفاس طويلة تتحمل التعب
    ثم بعض الصبر
    وستجد مصيرك قد تغير كثيرا ....

    تحياتى أختى الغاليه

    ردحذف

هنا ...ممكن تقول .... الل بقلبك
يمكن حد يفهمك
لآن في وقت بنعرف نقول فيه الي بنحسه
لكن في وقت بنشوف ومبنعرفش نقول