السبت، 27 ديسمبر، 2014

رسالة إلي .....




أهرب مني ...
فأجدني في كل الطرقات .....ألاحقني
ألاحقك...ألاحقني ...الاحقك....
أهرب من ذكري .....
ذلك الرجل يبيع البلونات البنفسجية علي شكل قلب انظر بلهفة لعلك تهتم بأن تشتري لي إحداها 
فلا تكترث و وتشدني من يدي لنكمل المسير ....
أهرب من ذكري ...
بائع غزل البنات والأطفال حوله والبهجة مسيطرة عليهم ...
ولكني كنت كطفل  فقير ليس معه ما يشتري به ...
فوقفت انتظرك أن تسعدني بغيمة بيضاء ممتعة 
فمشيت دون أن تنظر للهفتي ....
أهرب من ذكري .....
عازف الربابة السعيد.....
لحن ممتع  يعزفه لعل  من يستمع يأتي ليشتري احدي الربابات المعلقة  بكتفيه......
ولكن لم يأت أحد ليشتري ...وتنوء بكتفية الربابات .... مثلي 
فأغني لحن حزين لعلك تنتبه...
فتمطر السماء مطرآ غزيرآ...كأنها تبكيني ....
فلا تنتبه...
ويمر الوقت ...
وينتهي لقائنا...
بين  حنين ...ولهفة ...وبكاء
فتذهب ...ولا تنظر خلفك
وأقف أنا....
انتظر....


 

هناك 6 تعليقات:

  1. وما أقساه من انتظار
    انه انتظار المستحيل

    وحشتيني يا رحاب ووحشتني حروفك
    :)

    ردحذف
  2. آآآآه بارحاب
    كلماتك لمستنى اوى
    مش عارفه اقولك ايه لو.مهما اقول مش هوفيكى حقك
    تحياتى لاحساسك الرقيق

    ردحذف
  3. أهرب منه أروووح على فين!!

    ردحذف
  4. جميله جدا يا رجاب.
    نصيحة بقى لاخت عزيزة...هم ما بيفهموش بالتلميح
    و بيخافوا من جرآة التصريح
    فيا حواء لاقيلك طريقة مابين الاتنين احسن لتضلي منتظرة كتير.

    ردحذف
  5. ايه الكلمات الرقيقه دي وهل ياترى هناك من يفهم تلك الحروف

    ردحذف

هنا ...ممكن تقول .... الل بقلبك
يمكن حد يفهمك
لآن في وقت بنعرف نقول فيه الي بنحسه
لكن في وقت بنشوف ومبنعرفش نقول