الاثنين، 13 فبراير، 2017

في الليل...

في الليل يغمرها الحنين
فتتمني لو أن الحنين رجلا لتقتله
 
تكتب التفاهات 
علي مواقع التواصل الاجتماعي طوال اليوم
وفي الليل تكتب لتنساك
يقولون ان الألم يولد فينا الرغبة في تفريغ حزننا للورق
لكن أي ورق هذا يكفي حزنها ....

في الليل تشعر بالضياع
فلا تستطيع رؤيتك
ويؤلهما الحديث معك
ولا تستطيع النوم
في الليل
تحلم بالتحرر من قيودها
فتنطلق بالكلام
لتقول أحبك
تنطلق يداها لتمسك بيدك
تتحرر ذراعاها لتحضنك بلهفة
تنطلق شفاها بكلامٍِ عذب ....ولا تنطق 
في الليل 
تتذكر دفئك ...فتشعر بالبرد 

# عودة للتدوين 2017 #

هناك تعليقان (2):

  1. كان واحشنى كلامك اوى
    جميل تعبيرك عن الحاله دى
    تحياتى لاجمل رحاب

    ردحذف

هنا ...ممكن تقول .... الل بقلبك
يمكن حد يفهمك
لآن في وقت بنعرف نقول فيه الي بنحسه
لكن في وقت بنشوف ومبنعرفش نقول