الأحد، 30 أغسطس، 2015

رحيل ....


اننا حين نواجه الموت نعيد تقديرنا للأشياء والناس.....
.
.
الأعمال الكاملة في القصة القصيرة / تجربة مع الموت
#أبوالمعاطي_أبوالنجا #كتاب #إقتباس
عندما نواجه الموت  نعيد النظر إلي حياتنا مرة أخري 
نري ما السيء فيها ونحاول تصحيحه 
قد تطول الفترة او تقصر 
كل شخص ليس مثل الاخر
لكن لماذا ننتظر أن نواجه الموت أولا حتي نحاول تصحيح ما اقترفته أيدينا من أخطاء سواء في حق أنفسنا أو في حق الأخرين 
لماذا دوما  نصحو متأخرا 
قد لا نمر نحن بتلك التجربة من مواجه الموت أو اقترابنا منه
لكن يمر به شخص عزيز  أو أن يرحل هذا الشخص عن الدنيا فجأة ... تركا لنا علامة استفهام كبيرة 
وناقوس يدق بقرب النهاية الغير متوقعة 
فنجلس ننتظر
إنها نظرة ليست يائسة ولا متشائمة
إنها فقط فضفضة 
لشيء 
لحادث مر علي 
ولم استطع أن أكتب عنه وقتها لصدمتي  من الرحيل المفاجيء 
يا الله كم أن أعمارنا  معلقة بشعرة ....
وكم  أن الرحيل يفاجنا
" يا رب لا تفاجئني بما لا تحبه نفسي "

هناك تعليقان (2):

  1. الحياة مثل شريط القطار عليها محطات ناس بتركب وناس بتنزل الى بيركب بنفرح بيه والى بينزل بنزعل عليه والمحطات كتير لحد مننزل إحنا كمان منها .
    زى مالناس الكبيرة بتقول سنة الحياة

    يا رب تكونى بخير وسعادة ديما
    تحياتى

    ردحذف
  2. ربنا ما يسيئك في عزيز يا رحاب أبدا
    تحياتي

    ردحذف

هنا ...ممكن تقول .... الل بقلبك
يمكن حد يفهمك
لآن في وقت بنعرف نقول فيه الي بنحسه
لكن في وقت بنشوف ومبنعرفش نقول