الأربعاء، 11 سبتمبر، 2013

عن الضحك

إعتدنا قديماً أن نقول،الضحك من غير سبب قلة أدب، الآن الضحك من غير سبب هو فرصتنا الوحيدة لنضحك!..
نعم، فلتضحك بدون سبب فربما لو انتظرت سبباً لتضحك ما جاء هذا السبب وما ضحكت أبداً. 
ده مش كلامي ده كلام صاحب التدوينة  
@
علي أسك ask " سألتي غادة  محسن " أخبريني عن آخر مرة ضحكتِ فيها من قلبك ..؟ 
ووجدت نفسي  أفكر .....عن اخر مرة ضحكت فيها من قلبي ....
يااااة ....أن الحياة غريبة حقا ...
نتذكر كم من المرات مرضنا فيها  بكينا ....تشاجرنا ...جفت فيها أعينننا من الدمع 
وننسي تلك المرات التي فيها ضحكنا من قلوبنا ...أو شعرنا بالفرحة 
كم هي غريبة تلك الحياة ....
ليس لدينا  وقت للضحك فيها الا قليل ...وأوقات البكاء والحزن فيها كثير 
يلوموننا علي ضحكنا  بسبب أو بدون سبب
ولا يلوموننا علي بكائنا وعويلنا ...وحزننا 
حتي الناس من حولك...
جيرانك ...زملاء العمل ...اصدقائك.....حتي حبيبك....
عندما ترا / ه / هم 
تتذكر فقط  ...كم من المرات ...أبكوك....
وتنسي كم  مرة ضحكت فيها ...مع / ه / هم 
  حتي  عندما نضحك كثيرا ...يقولون " خير " اكيد في حاجة هتحصل ....
كأن الضحك عملة نادرة .... " ده لو ناس مش متشائمة "
وكـأن  كارثة  ستحدث بعدما ضحكنا ... " ده للناس المتشائمة "
الحقيقة ...مش عارفة نهاية الموضوع اية ...
بس م الاخر يعني ....الضحك من غير سبب .....
مش قلة ادب ولا حاجة .....
دي حلاوة روح ....
عشان  مفيش  سبب للضحك بنضحك ...قبل الضحك ما يخلص 
خلاص 
يلا نضحك..... علي الاقل ناخد  حظنا من الضحك   قبل ما يبقي هو كمان عمله نادرة  أو سعره يغلي :)
كم وحي تدوينة "  الضحك من غير سبب" لـــ أحمد احمد صالح ....أخويا :)

هناك تعليق واحد:

  1. الضحك
    عمره مكان من غير سبب حتى لو حد قالنا كده فأكيد فيه سبب للضحك ده
    أما ان الضحك هيبقى عمله نادره فأعتقد انه صعب يبقى عمله نادره فى مصر حتى لو بقى كده فى العالم كله المصرى بطبيعته بيحب الضحك والنكت وبينكت على اى حاجه وعلى كل حاجه ولو ملقاش بينكت على نفسه
    والغريب ان الضحك مش بيفارقه طول مهو عايش واقتباسا من كلامك ان الى مش بيضحك ده انسان متشائم بس برضه مننساش ان كثرة الضحك تميت القلب أو الشئ الى يزيد عن حده يتقلب لضده

    شكرا لكى على الموضوع الرائع :) :) :)

    ردحذف

هنا ...ممكن تقول .... الل بقلبك
يمكن حد يفهمك
لآن في وقت بنعرف نقول فيه الي بنحسه
لكن في وقت بنشوف ومبنعرفش نقول