الأحد، 8 سبتمبر، 2013

عن الاشياء التي ...تملكنا

كنت افكر 
 لم الحياة تمشي ببطء....
لا تغيير فيها ....
كنت اسأل نفسي متي تتغير الحياة .....
وتغيرت حياتي ....
معك....

 تلك الاشياء التي نتخيل اننا نملكها ....
لكنها ف الواقع تملكنا
كتاب...
كتاب اهديتك إياه ...مازلت اعرف   كل كلمة خطتها يدي في صفحاته الخالية
لآنني كنت أعرف انك ستملكه يوما ....
وسنفترق....فيكون ذكري تملكك ...لتذكرك أنك 
لم تملكني ....

هديتك
 تلك التي اهديتني إياها أول لقاء لنا
أتتذكرها....؟
لماذا لم تكتب شيء بها ....؟!
 الأنها ستملك جزء من وقتك...؟!
أم لآنك أثرت أن لا تترك ورائك شيء  أمتلكه منك@

لماذا لم تعد الحياة بتلك البساطة التي  كانتها  من قبل
ليتنا  بقينا هناك
في ذلك الزمن
الافتراضي ....
ليتنا لم نلتق...

 ايت الحياة ما صادفتنا بعضنا البعض ...
أتعلم ....


تعرف ماذ افعل ولا اعرف ماذا تفعل ...!

 ذلك الشعور  الذي لا أستطيع  تغييره...
أكره أن اراك تقرأ كلماتي ...ولا أعرف وقعها عليك...
أكره  هذا الشعور
الذي يجعلني  لا أعرف ماذا تفعل الآن@
كما ف الافلام القديمة
تظل تنتظر  لعله ياتي بأخر لحظة
لكنه لا يأتي
تقول لنفسها كم أنا غبية غبية غبية 
لماذا فكرت انه سيأتي ....؟؟!

الآن وقد شارفت علي  النسيان 
اري كل الاشخاص  بكافة  اختلافتهم ...أنت 
اري هنا عيناك...
 هنا ....يداك
 هناك .....صوتك
حتي نظارتك التي تخليت عنها 
اغنيتك المفضلة ...
وكتاب قصصك الذي تحب..." لا تنسني "
حتي ذلك الفيلم لــ توم كروز وكاميرون دياز ...
كلما  صادفني الحظ وشاهدته  اقف عند مشهد الطائرة وأتذكر.... أضحك
أتذكر  أول مرة شاهدته معك.....
كل تلك الاشياء التي ....
تملكني ....
لماذا تصر علي  أن تملكني ولا أملكها ....؟!!!


                                    من وحي جملة ف   تدوينة " بدون عنوان " مدونة كليوبترا " 
                                                                  لـــــ آية سمير

هناك تعليقان (2):

  1. من الصعب ان انسان يحب اخر ويجهل حياته فى حين ان الانسان ده جاعل حياته كتاب مكشوف
    يمكن الحب هو السبب فى ده ولكن لو استمر الوضع كده فده حب من طرف واحد ولا يستحق مثل هذا الشخص كل هذا الحب

    الموضوع راقى وجميل بجمال كتابته
    ربنا يوفقك لما يحبه ويرضاه

    ردحذف

هنا ...ممكن تقول .... الل بقلبك
يمكن حد يفهمك
لآن في وقت بنعرف نقول فيه الي بنحسه
لكن في وقت بنشوف ومبنعرفش نقول