الأربعاء، 16 أكتوبر، 2013

فوضي حنين....


كثيرة هي الليالي التتي راودني فيها ذلك الحلم
وكل مرة بشكل مختلف ....
لكن  نفس  المكان هو القاسم المشترك في الحلم 
لم افسر الحلم سوي أنه " نوستاليجيا " حنين للماضي 
نعم أن احن جدا لتلك الفترة من عمري ....
أعتقد ...لا لا لا بل متأكدة انها أجمل مرحلة لعمري وأعتقد انني لن أضحك  من قلبي مثل ضحكاتي تلك  الفترة ...
" وتسألني عن سرعبوسي في الصور  ...! "
بالأمس حلمت بنفس الحلم ....لا أعتقد انه حنين ...بل هي رسالة ...رسالة لـــــ أذهب لذلك المكان 
فلأذهب إلي هناك ...علني أجد الجواب ....
ولكن كيف أذهب إلي هناك ....وقد نسيت الطريق ....
رحت أحث ذاكرتي علي الاتيان بالعنوان ....بتذكر الطريق ...بتذكر الشوارع ...الوجوه والاصحاب .....
" ولكن منذ متي احتجنا لذاكرتنا بــ شيء  وجاءت به " 
اليوم صحوت من النوم وأنا كل عزم علي أن اخرج لاستنشق الهواء ....لكني لم اخرج فقد كان الجو حار بعض الشيء ...
جلست في حجرتي أرتب بعض الاشياء واخذت أتأمل ملابسي وألوانها ....
فجأة لفتت نظري  حقيبة  او اثنتان صغيرتان نسبيا ....لم أعرف ما الموجود بهم ....
فتحتهم ....ويا له من شيء .....
تلك دمية  صغيرة  ترتدي قبعة حمراء وتمسك بــ قلب احمر قد اهدتها لي صديقتي " إيمان " عام 1997 مازلت اتذكر عيد ميلادي هذا  لآنه كان أخر عيد ميلاد لي مع " إيمان  وسهام " صديقتا الصبي  والمغامرة 
وهذه دمية أخري  ترتدي فستان أحمر برغم انهن " كل صديقاتي " يعرفن مدي كرهي للون الاحمر ولكنهن دوما ما كن يهدينني  اللون أشياء باللون الأحمر ...
ذلك خطاب من صديقتي التي ذهبت لزوجها بالسعودية ....تشتكي اشتياقها لمصر ولنا  ولقصاصتنا  التي كنا نتبادلها ...
ولكن نصف الخطاب ان لم يكن كله عن أنها  عشقت كلمة " صنع في مصر " بعدما كانت تكرهها  وهي مازلت في مصر ...حقا إن الغربة تغير مشاعرنا ....للأجمل  ^_^
صورة لي مع صديقتي " ايمان " مع الوردة التي زرعتها في حديقتنا  وننظر للشمس ونبتسم ....
" ابتسم ....لــ تلك الايام ...."
هنا صور لي وأنا علي البحر مع اخوتي ...ثم صورة لي وحدي  أتذكرها وأضحك ..يومها تشاجرت مع المصور  ثم وانا اتكلم جاءت موجة غاضبة  فــ بللتني  وصورني وانا غارقة بالماء ...ههه
برغم ذلك كانت الصورة جميلة بحق 
صور .......ًصور كثيرة ...أضحك فيها من قلبي ....
ثم دبدوب أحمر  يحمل قلب احمر كتب عليه احبك ....ودبدوب بينك يحمل سلة من الزهور الصغيرة ....
" عريس وعروسة "  هه كانت هديتك  عزيزتي وأنت راحلة  لتتزوجي  هناك  بعيد عني ..بعيدااا عن كل شيء ....
قلت لي " عريس عروسة قصيرين ....عشان متحسسيش بعقدة النقص  " هه 
محفظتي الصغيرة المليئة بصور صديقاتي واهدائاتهم .....ًصوري التي تملء الحقيبة بكل شكل ولون ...
ثم تلك الحقيبة الصغيرة ....مليئة بالأوراق ....قصاصات ورق ....قصائد لفاروق جويدة  ونزار قباني ....تلك الاغنيات الاجنبية التي كانت تنشر في جريدة الجمهورية  كل اسبوع .....والتي كنت دوما اشتريها لأقصها واحتفظ بها ....اغنيات  لانريكي اجلاسيس  وماريا كاري ومادونا  وبيونصي وشاكيرا و...و....و..... " 
يا لها من ذكريات ....
نظرت حولي ووجدت اني خلقت فوضي  عارمة ......كلنها كانت أجمل فوضي ...لانها فوضي حنين ....فوضي ذكرياتي 
أجمل شيء فعلته أنني بعد أن  رتبت كل شيء وضعت الدمي  والدباديب  في فراشي  وسحبت حولهم الغطاء تاركة عيونهم فقط ظاهرة
 مممم اليوم سأنام مع ذكرياتي....
فما أجملها من ذكري ... ^_^

هناك تعليق واحد:

هنا ...ممكن تقول .... الل بقلبك
يمكن حد يفهمك
لآن في وقت بنعرف نقول فيه الي بنحسه
لكن في وقت بنشوف ومبنعرفش نقول