الأربعاء، 30 أكتوبر، 2013

قهوة .......شيكولا


قبل ظهورك بــ حياتي كنت أدمن شرب القهوة المرة
استحلي مرارتها ....
أعشق رائحتها  المنعشة التي تنبه  حواسي
مع ظهورك بحياتي
أدمنت أكل  ذلك النوع  من الشيكولا
 كنت اعشقها لانها  فيها شيء منك ....
ناعمة  جدااا ورقيقة  من الداخل ....
ومغلفة بقسوة من الخارج
 ومع هبوب عاصفة بحياتنا
أدمنت شرب القهوة المرة مع أكل الشيكولا
لعل حلاوة الشيكولا تخفف مرارة القهوة  ....
كنت استمتع برائحة القهوة  وأنتظر أن تنبهني  أن العاصفة انتهت وقد حان وقت العودة ....
كنت اغوص  في حبك كما أغوص بطعم الشيكولا
استمتعت بالغوص ....
ونسيت أنني لا أستطيعه ....
الآن ....
اشرب القهوة  حتي لا اشعر بالنعاس
وأكل الشيكولا  حتي أوهم نفسي بالسعادة .....
فلا القهوة نبهتني ....ولا الشيكولا اسعدتني 
 #
ما بين قهوة صباحية ....
وشيكولاتة مسائية ...
تبقي أنت ....
حلو قهوتي ...
ومرارة شيكولا
لم تعد بنفس المعني 
@
كان الوجود لا  يعنيني  عندما أجلس معك
لا يهم ماذا أتناول 
يبقي فقط أن يدي بيدك 
تحتضن فنجان قهوتنا الصباحية 
نتناول رشفة معا 
نقاوم بها ما بقيا من نعاس بيننا 
نبدأ بها يوم جديد لنا 
@
 
شيكولاتة 
يقولون انها تجلب السعادة 
فكيف
كيف والقلب مثقل بالهموم أن تجلب السعادة قطعة منك
لو أن السعادة في  قطعة شيكولا 
ما أصبح  هناك تعساء 


السؤال .....
مهما كان صغر الاشياء التي تسعدنا  فإن سعادتنا لا تقارن بصغرها ..... مهما كان الشخص الذي يسعدنا ...لا يقارن  بحجم تعاستنا يوم نراه حزين ....
بأبسط الاشياء نفرح ...وبأبسط الاشياء نحزن 
فكيف  تكون  سعادتنا الكبري 
وحزننا الاكبر 


هناك 3 تعليقات:

  1. كم أتمنى أن أصبح يوماً .. قطعة سكر
    لأذوب وأذوي في قهوته
    كي أمنحه حلاوة طعمي
    كي أتجرّع حلو مرارته
    كم أتمنى ...

    راااااااااااااااااااائعة جدا تلك المقارنة بين مرارة الحياة مع القهوة وسعادتنا الوهمية مع الشيكولاته
    أكثر ما أعجبني فيها :

    اشرب القهوة حتي لا اشعر بالنعاس
    وأكل الشيكولا حتي أوهم نفسي بالسعادة .....
    فلا القهوة نبهتني ....ولا الشيكولا اسعدتني

    أسعدك الله غاليتي بالشوكولاته والقهوة معا
    تحياتي

    ردحذف
  2. السعادة الكبرى تكون فى نهاية كل شئ انتهى كما نريد مهما كان ضئيل والحزن الاكبر حينما نفقد اشياء أو اشخاص ونحن مدينين لهم بشئ ولا نستطيع ان نعيدهم مره أخرى

    ردحذف
  3. مابين السعادة الكبرى والحزن الاكبر لم اسير ابدا من الجائز ان تلك رحمة من ربى بى فالحزن الاكبر لا شك عذاب والسعادة الكبرى ان فقدتها سيكون امر العذاب اما عن السعادة نفسها الى الان لم اعلم لها طريق لم ارى لها ملامح واخشاها جدا ولا اسعى عليها لا ادرى لما

    ردحذف

هنا ...ممكن تقول .... الل بقلبك
يمكن حد يفهمك
لآن في وقت بنعرف نقول فيه الي بنحسه
لكن في وقت بنشوف ومبنعرفش نقول