الأحد، 20 أكتوبر، 2013

علي الحافة ....




من وحي تدوينة الواقف خارج حدود الروح 

علي الحافة تقف ....متأرجحا 
لا إلي  هنا ...ولا إلي هناك ....
علي حافة قلبي  يتأرجح  ترددك  أإلي  تشتاق .....؟؟
أم إلي العقل تجنح ......!
#
هناك علي حافة الحلم أجدك ....
مازلت  تخشي  أن تبوح بخطأك....
علي حافة البكاء  أجدك.....
بوسط بكائي ....تضحك ....ضحك كالبكاء 
$
علي حافة شفتي  ألمح ....
ملمس كلمة أحبك عندما تنطقها  شفتاك.....
علي حافة صوتي  أعشق ......
ضحكتك الصغيرة هناك....
&
علي الحافة ....تتأرجح .... متردد 
هل تقولها مرة أخري ....
أم أن الاخري قد أخذت كل كلام  الحب 
فما بقي غير ترددك...

@ # $ & %
وبما اننا هنسأل سؤال يبقي نسأله من منطلق الكلام .....
" هل لو  ظلمك  من  تحب  يوما ما ...فهل تسامحه  ؟ والي أي مدي قد تسامح...؟  "

هناك 3 تعليقات:

  1. هسامح طبعا لانى بسامح الى مش بحبه تخيلى لو انسان بحبه أكيد هسامحه

    ردحذف
  2. للاسف سامحنا كتير وهنفضل نسامح :(

    ردحذف
  3. ان احببت بصدق ساسامح بكل صدق فى كل شىء عدا الخيانة والكذب امقت الكذب كثيرا خاصة الكذب الذى به مجاملة فى المشاعر مجاملة سخيفة يقصد بها خداعى لاهوى بشباك هذا الحب اللعين او مجاملة للحرج من اعلان موقفه الجاد نحوى اما الخيانة بالنسبة لى بمثابه خنجر مسموم يقتل كل نبتة حب رواها قلبى ولو سنوات وفى النهاية الكبرياء دائما عندى هو الاساس ...

    ردحذف

هنا ...ممكن تقول .... الل بقلبك
يمكن حد يفهمك
لآن في وقت بنعرف نقول فيه الي بنحسه
لكن في وقت بنشوف ومبنعرفش نقول