السبت، 10 مايو، 2014

علي المدي...



علي المدي ...
تراه كل صباح...
ينبثق مع ضوء الفجر الازرق
فيشرق يومها ....
وتبتسم
علي المدي....
يأتيها إتصاله مع نهاية نعاسها 
محملا بالحب والحلم 
فيبتهج يومها 
علي المدي ....
يأتيها صوته 
عبر أثير إذاعتهما المفضلة 
يهديها أغنية  تعشقها
فترددها له 
علي المدي
تهطل الامطار في غير موسمها 
فتدعو له 
ويدعي لها 
علي المدي ...
تشتاق 
ويشتاق 
وبينهم 
ترتفع الامواج

هناك تعليق واحد:

  1. على المدى
    يقرأ كلماتها وهو يبتسم :)

    ردحذف

هنا ...ممكن تقول .... الل بقلبك
يمكن حد يفهمك
لآن في وقت بنعرف نقول فيه الي بنحسه
لكن في وقت بنشوف ومبنعرفش نقول