الثلاثاء، 6 مايو، 2014

هنا .....


هنا أجلس أنتظر ...
علي مقعد من قلق ...
فلا مسموح بالخروج ...
ولا مسموح بالعمل
هنا اجلس أنتظر ....
في ساحة النسيان
يمر غريب
أحكي له  قصتي ....
فينظر لي نظرة خاوية ...
ويمضي بلا كلمة
هنا أجلس علي حافة شاطيء  الذكري
القي بقدمي  في ماء النهر المتدفق....
فتتدفق أحزاني ...
تتناثر في الماء ...فتتكاثر مثل الاسماك
ويظل اللالم يزداد
فلا الآلم  يمضي ... ولا الذكري تهدأ
بل تستقر في القاع
هنا  وقفت اتأمل  قارئة الطالع
تقرأ طالع الفتيات
تنظر لي ...فأخاف.... أخاف أن أمد يدي
أو أن أوشوش الودع
فتعرف قصتي .... ولا تجد العلاج
هنا يجلس بائع الحظوظ
الكل يأخذ حظه ....يسرع بفتحه
يفرح بما كتب فيه ....
الا أنا ممنوعة من أخذ لفافتي
فأفتحها فأجد أنك
  مبتسما لشقائي معك


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

هنا ...ممكن تقول .... الل بقلبك
يمكن حد يفهمك
لآن في وقت بنعرف نقول فيه الي بنحسه
لكن في وقت بنشوف ومبنعرفش نقول