السبت، 10 مايو، 2014

تلك الانثي ...


تلك الانثي التي عشقت معك السفر
فقط لانك تجلس جوارها
تتنفس معك نفس الهواء المحمل بعطرك
ما عادت تبغي السفر
لأنك سافرت بدونها
تلك الانثي التي  عشقت البحر
 في صخبه قبل سكونه
لآنه علمك فن العشق
 فعلمتها 
وعشقتها
تلك الانثي التي عشقت الصمت
فقط لتفكر فيك 
أصبح الصمت يؤلمها 
وأصبحت تعشق الصخب 
تلك الانثي التي  عشقت الوعود فقط 
لانها توعدك بها 
ما عادت تنطق بكلمة
 وعد
تلك الانثي  التي عشقت كل الممنوعات 
لانها عرفتها معك
كرهت كل الممنوعات 
لآنها 
ليست معك
تلك الانثي التي ظلت تحلم معك
ما عادت تحلم 
ليس لأنها ما عادت تحبك
لكن لأنها 
عشقت حلما ممنوعا 
تلك الانثي التي عشقتها يوما لبرائتها 
ما عادت تتحمل تلك الصفة بها 
تلك الانثي التي بكت يوما علي كتفك
واستكانت في حضنك
بأمان 
ما عرفت طعم الآمان بعدها 
تلك الانثي  
ما عادت مثلما كانت 
تغيرت ....
 تحولت ...
تبدلت ...
ويا ليتها 
بقيت كما 
أحببتها

هناك تعليق واحد:

  1. هذا هو العذاب بعينه
    ان تعشق انثى حلما ممنوعا
    .......
    رائعه يا رحاب بجد رائعه

    ردحذف

هنا ...ممكن تقول .... الل بقلبك
يمكن حد يفهمك
لآن في وقت بنعرف نقول فيه الي بنحسه
لكن في وقت بنشوف ومبنعرفش نقول